يغادر الموسيقار عمار الشريعي الثلاثاء مستشفى الصفا، بعد أن أجرى عملية إزالة ماء من على الرئة.
قالت ميرفت القفاص زوجة الشريعي إنه كل فترة تتجمع ماء على رئته، ويتم إزالتها بعملية، حسب ما ذكره موقع جريدة «التحرير».
وأكدت أن حالة الموسيقار الكبير مستقرة، على الرغم من أن جهاز تنظيم ضربات القلب الذي تم تركيبه في فرنسا لم يعمل حتى الآن وفق تعليمات الأطباء.
يذكر أن آلام القلب كانت قد بدأت تهاجم عمار الشريعي-64 عاما- خلال مشاركته في ثورة 25 يناير.
بعدها تدهورت حالته واضطر للسفر إلى لندن في أبريل الماضي، حيث أجرى جراحة في القلب لكن مع اقتراب شهر رمضان ونظرا لتعرضه للإجهاد طاردته الآلام مرة أخرى، وقرّر السفر لفرنسا.
( في الفن )