رصد - أعلن عالم الكيمياء الألماني فرايدلهايم فولنهورست مخترع رقائق الهاتف المحمول أن تلك الأجهزة تسبب حالة من الأرق والقلق وانعدام النوم وتلف في الدماغ، كما يؤدي على المدى الطويل إلى تدمير جهاز المناعة لدى الإنسان.

وأكد في تصريح صحفي بأن هناك قيمتان لتردد الإشعاعات المنبعثة من الموبايل إحداهما 900 جيجاهرتز والثانية 1.8ميجا هرتز مما يعرض الجسم البشري إلى مخاطر عديدة وأضاف بأن إشعاعات هذه الهواتف تضرب خلايا المخ بحوالي 215 مرة /ثانية مما ينجم عنه إرتفاع نسبة التحول السرطاني بالجسم بنسة 4% عن المعدل الطبيعي غير أنه قال عادة ما تتحول في جسم الإنسان الخلايا العادية إلى خلايا سرطانية لكن الجهاز المناعي في جسم الإنسان إذا كان سليما يقوم بالتخلص منها.

وأشار إلى أن الخطر يكمن عندما ترتفع نسبة التحول السرطاني في الخلايا من 5% إلى 59% بسبب تعرض خلايا المخ لللإشعاعات المنبعثة من الموبايل ويكون الأمر أكثر خطورة فى حالة الأطفال إذ أنهم يكونون فى طور النمو.

جدير بالذكر هذا العالم الكيميائي الألماني هوالذي إخترع رقائق الموبايل أثناء عمله بشركة "سيمنس" الألمانية للإلكترونيات ونجح أيضاً في زيادة سعة المعلوماتية من واحد إلى أربعة جيجابايت وأحدث ثورة معلوماتيةـ، يعيش حالياً وحيدا بشقته بميونيخ بعد أن تعرض لمرض سرطان العظام أثناء عمله في هذه الصناعة البالغة الدقة كما أنه إضطرمؤخراً للتقاعد.