عمان - سرى الضمور  - تشرف  مديرية شباب محافظة العاصمة على ( 165 ) ناديا ومركزا تدريب رياضي وترويح خاصة وتعد إحدى أذرع المجلس الأعلى للشباب الميدانية ومن أكبر مديريات الشباب على مستوى المحافظات  .
 ويقول  مدير شباب العاصمة حسين الجبور «تنبثق أهـداف المديريـة التي أسست عام 1993م من الأهداف العامة للمجلس الأعلى للشباب و إحدى أذرع المجلس الميدانية لخدمة القطاع الشبابي في المملكة والتي تسعى منذ نشأتها لتقديم الأفضل، وتواكب التطـور لتحقيق الـرؤى الملكية السامية في بلورة سياسة واضحة للنهوض بقطـاع الشبـاب على أسـس علميـة وتربويـة».
ولفت الى الرسالة التي تسعى المديرية لتحقيقها والتي تعد امتداد لرسالة المجلس الأعلى للشباب في الإرتقاء برعاية الشباب وتنميتهم وصقل مواهبهم الثقافية والرياضية والتطوعية وتعزيز قيم الولاء والإنتماء لديهم من خلال البرامج والأنشطة المقدمة للشباب في المركز والأندية .
واستعرض الجبور الأنشطة والبرامج المقدمة للمراكز الشبابية والأندية منها اشراف المديرية على ( 12 ) مركزاً شبابياً ثقافياً منها ( 7 ) مراكز للذكور و( 5 ) للإناث وتعتبر هذه المراكز مظلة رسمية لتجمع الشباب وهي قادرة على استيعاب أكبر عدد ممكن من الشباب في المحافظة بهدف جذبهم  وتهيئة الفرص المناسبة لهم لاستخدام طاقاتهم وتوجيهها نحو الفائدة وخدمة الوطن، كما يكون للشباب دور فاعل في إدارة هذه المراكز من خلال الهيئات الإدارية المنتخبة .
وتقدم في هذه المراكز العديد من الأنشطة التي تهتم بشؤون الشباب واحتياجاتهم وميولهم بما يتناسب مع رغباتهم من خلال المحاضرات والندوات وورش العمل والدورات التدريبية ومن هذه الأنشطة ( محاربة المخدرات والعنف الأسري والصحة الإنجابية والرسم على الفخار والزجاج، واللغة الإنجليزية، ودورات الكمبيوتر والأنشطة الرياضية والكشفية، دورات في الاسعافات الأوليه وكيفية التعامل مع الحوادث، التوعية المرورية ) وهذه البرامج والأنشطة يتم اشراك الشباب في وضعها ضمن خطة المراكز .
ويقول الجبور ان عدد الأندية ( 104 ) نادي وهيئة شبابية ويوجد في بعض من هذه الأندية هيئات عامة كبيرة كـنادي موظفي أمانة عمان والوحدات وموظفي الأراضي والمساحة والمحطة وشباب الحسين منها يتجاوز عدد أعضاء الهيئة العامة الـ ( 5000 ) عضو، وتقوم المديرية بالإشراف على انتخابات الأندية والهيئات الشبابية والقيام بالزيارات الدورية لها ومتابعة عملية تسديد الاشتراكات للأعضاء، وتدقيق سجلات العضوية والإدارية والمالية ومتابعة نشاطاتها، الإشراف على اجتماعات الهيئات العامة الغير عادية للأندية، توثيق كافة المعلومات والبيانات عن الأندية إضافة لعقد دورات للهيئات الجديدة في الأندية كأمناء السر وأمناء الصناديق .
واشار الجبور الى الأسس والضوابط في وضع الخطة السنوية لعمل المديرية والمراكز الشبابية والأندية يتم في بداية كل عام وضع الخطة السنوية للمديرية والمراكز الشبابية التابعة لها ضمن استراتيجية المجلس الأعلى للشباب بحيث تتلائم هذه الأنشطة مع رغبات وميول الشباب ومراعاة خصوصية كل منطقة .
أما فيما يخص الأندية فيتم إبلاغها في بداية كل عام بضرورة تزويد المديرية بخطة نشاطاتها ليتم إعتمادها وتقديم الدعم لتنفيذ هذه النشاطات وفق الإمكانيات المتاحة .
وعن  أبرز إنجازات المديرية هذا العام قال « نظمت المديرية العديد من النشاطات من أبرزها المشاركة في احتفالات الوطن بعيد ميلاد جلالة القائد ويوم الكرامة وعيد الإستقلال، الإحتفال بعيد الشجرة، تنظيم المعسكرات النهارية والمبيت ضمن معسكرات الحسين للعمل والبناء، تنظيم اللقاء التاسع لشباب العواصم العربية» .
و نسعى المديريةعلى تحقيق الطموحات والاهداف بكل جهد لتقديم ما هو أفضل للشباب في محافظة العاصمة كما نعمل لإيجاد قاعدة بيانات خاصة بالأندية وطباعة كتيب عن المديرية والأندية ومراكز الشباب في العاصمة لتكون متوفرة لدى كافة الأندية لتسهيل عملية الإتصال فيما بينها، إشراك أكبر عدد من الشباب في أنشطة المديرية .