بغداد - ا ف ب - دعت منظمة العفو الدولية امس العراق الى اصدار قرار يحظر عقوبة الاعدام وتخفيف جميع احكام الاعدام بعد اعلان بغداد تنفيذ احكام بحق 26 مدانا خلال اليومين الماضيين.

 واعتبرت المنظمة التي مقرها في لندن ان الزيادة المثيرة للقلق في عدد احكام الاعدام التي بلغت 96 «كبيرة ومثيرة للقلق مقارنة بالعام الماضي».

 واضاف البيان ان «العديد من المحاكمات التي انتهت بحكم بالاعدام ، لا ترقى الى المعايير الدولية للمرافعات، بما في ذلك استخدام اعترافات منتزعة تحت التعذيب وسوء معاملة».

 وتابع ان «بعض القنوات التلفزيونية تستمر في بث اعترافات لمعتقلين حتى قبل بدء محاكمتهم ما يقوض الحقوق الاساسية للمتهمين الذين يعتبرون ابرياء حتى تثبت ادانتهم».

 وحضت المنظمة «السلطات العراقية على الامتناع عن اللجوء الى عقوبة الاعدام، وتخفيف جميع الاحكام الى السجن المؤبد واعلان وقف تنفيذ الاحكام».

 وكانت المفوضة العليا للامم المتحدة لحقوق الانسان دعت السلطات العراقية مطلع العام الى وقف تنفيذ احكام الاعدام حتى الغاء هذه العقوبة.

من جهة اخرى تسلم الجيش العراقي الذي بات المسؤول الوحيد عن امن البلاد تسع مدرعات اميركية ابرامز من طراز ام1ايه1 هي الاخيرة من اصل 140 دبابة طلبتها بغداد من واشنطن، على ما اعلنت السفارة الاميركية في بغداد الاربعاء.

 وبغداد، التي لم تعد القوات الاميركية تسند قواتها منذ انسحابها في كانون الاول تفتقر بشكل كبير للامكانات المطلوبة لحماية حدود البلاد.

 واعلنت الدوائر الدبلوماسية الاميركية في بيان ان «الجيش العراقي تسلم رسميا شحنة تسع مدرعات من طراز ام1ايه1 في معسكر تدريب قاعدة بسماية العسكرية في العراق يوم 27 اب «.

 وكان العراق طلب الحصول على 140 مدرعة قيمتها الاجمالية 860 مليون دولار في اذار 2009. ومن هذا المبلغ، 804 ملايين دولار دفعتها بغداد و56 مليونا تكفلت بها الولايات المتحدة، بحسب غاري روس المتحدث باسم المكتب المكلف التعاون من اجل الامن في العراق التابع للسفارة الاميركية,