لوس أنجليس - د ب أ- خضعت الممثلة الأمريكية لينزي لوهان ومساعدها جافن دويل للتحقيق بعد أن أبلغ المليونير سام ماجد الشرطة عن  سرقة مجوهرات من منزله في "هوليوود هيلز" الأسبوع الماضي.

وذكر موقع "تي.إم.زد" الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير مساء الإثنين نقلا عن مصادر بالشرطة إن لوهان أصبحت مشتبها بها رسميا. وكانت الممثلة  الأمريكية قد حضرت حفلا استمر طوال الليل في منزل ماجد الأسبوع الماضي  عندما أبلغ عن الحادث ، ولكنه تراجع فيما بعد عن روايته وقال إنه لم  يتعرض للسرقة.

وأوضح الموقع أن الشرطة ستستكمل التحقيقات رغم ذلك ، حيث يعتقد وجود  شهود بإمكانهم التعرف علي لينزي وجافن.

وأجرت شرطة لوس أنجليس اتصالا بمحامي لوهان وجافن يوم أمس الاثنين وطلبت  منه لقاء المشتبه بهما ، إلا أن المحامي رفض الطلب.

يذكر أن لوهان يمكن أن تتعرض لمشاكل كبرى لو ثبتت التهمة عليها حيث أنها  لا تزال قيد المراقبة القضائية عقب إدانتها في تهمة سرقة من متجر  مجوهرات في عام 2011.

الثلاثاء 2012-08-28