زيوريخ - د ب أ- تدرس سويسرا استقبال لاجئين سوريين من الفارين من أعمال العنف الدائرة حاليا في بلادهم لتكون سويسرا واحدة من  أولى الدول الأوروبية التي تقدم على مثل هذه الخطوة.
وفي مقابلة مع صحيفة "نويه تسوريشر تسايتونج آم زونتاج" السويسرية  الصادرة اليوم الأحد قال متحدث باسم المكتب الاتحادي لشئون الهجرة في  العاصمة برن إن السلطات السويسرية تدرس إمكانية تقديم المساعدة لعدد  محدود من السوريين.
من جانبه أعرب هانز يورج كيزر رئيس إدارة الشرطة السويسرية عن تأييده  لتقديم مساعدة من هذا النوع للسوريين "فحياتهم مهددة في بلادهم".
وأضاف كيزر أن من المنتظر أن تستقبل بلاده عددا من اللاجئين السوريين  "فهذا يتوافق بشكل جيد مع تقليدنا الإنساني".
تجدر الإشارة إلى أن كيزر يعد في قضايا اللجوء لسويسرا من المدافعين عن  تبني نهج متشدد في هذا الشأن.
وفي سياق متصل كانت كلاوديا روت زعيمة حزب الخضر ثاني أكبر أحزاب  المعارضة في ألمانيا دعت حكومة بلادها إلى استقبال لاجئين سوريين "بشكل  بعيد عن البيروقراطية".
وكانت منظمات إنسانية أشارت إلى تزايد يومي بالمئات في أعداد اللاجئين  السوريين الفارين إلى دول الجوار لبلادهم حيث يعيش عشرات الالاف في  مخيمات مساعدات الطوارئ.
ووفقا لتقديرات برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة فإن هناك ما  يصل إلى ثلاثة ملايين سوري في حاجة إلى إمدادهم بالمواد الغذائية.
كما تقدر منظمات الإغاثة الإنسانية عدد السوريين الذين شردتهم الحرب   الأهلية ويبحثون عن ملاذ داخل بلادهم بما يزيد عن مليون ونصف المليون  شخص.