مستشار الأمراض النسائية والتوليد والعقم
د. سميح خوري -  الألم بوجه عام أوفى صديق للانسان لأنه من أهم الأعراض التي تنبهه الى المرض وتلح في ضرورة الى  استشارة الطبيب وتعجل في التشخيص المبكر والعلاج الناجح والشفاء الكامل.
ويتصف الالم باختلافه من شخص لآخر، فهناك أناس يصرخون حين تنتابهم درجة معينة من الألم، بينما يصف آخرون ألمهم بأنه محتمل.
ونشير في هذه الحلقة الى الم البطن الذي يعد احد اهم الآلام التي تعاني منها السيدات

ألم البطن

مفهوم مبهم عند المرأة، وكثيرا ما يكون بين الم عسر الهضم والحرقة المعدية والمغص والنفخة والغازات وألم الرحم والمبيض ، فوصف الألم ونوعيته ومكان تمركزه وامتداده مهم للطبيب لكي يستطيع من خلاله التوصل الى تشخيص المرض ووصف العلاج الملائم.
 ويشار الى أن الأمراض العضوية والوظيفية (غير العضوية) لأعضاء البطن تسبب في كثير من الاحيان آلاما متشابهة قد يصعب على الطبيب التمييز بينها،ولكن ثمة علامات متلازمة مع الالم ترجح بين النوعين من الامراض.
ومن الامراض التي تتسبب في آلام البطن عند المرأة:

التشنجات الحوضية
تشكو بعض النسوة خاصة اللواتي تكون اعمارهن ما بين 20 – 40 عاما، من آلام ضاغطة مبهمة في اسفل البطن، تحديدا في منطقة الأعضاء التناسلية الداخلية، تتطور تدريجيا الى تشنجات مؤلمة، تشعر بها المرأة مرة على الجهة اليسرى، واخرى على اليمنى اسفل البطن، وقد يكون هذا الألم بشكل مستمر أو تشعر به فقط عند التوتر النفسي او الاجهاد الجسدي.

التهاب الانبوب الرحمي والمبيض
يسبب هذا الالتهاب وجعا شديدا في أسفل الحوض، وبالضبط وراء ارتفاق عظمي الحوض مع ارتفاع درجة الحرارة، وألم اثناء جس البطن.
*ويمكن أن يكون التهاب النسيج المحيط بالرحم حسب مكان الاصابة، يمينا، او يسارا،او اماميا، اوخلفيا أو على الجانبين معا، في هكذا التهاب، تشكو المريضة من ارتفاع حاد في درجة الحرارة وأوجاع قوية في اسفل البطن، تمتد الى الشرج.

الحمل الهاجر «الحمل في الأنبوب الرحمي»
في حال انفجار الانبوب الرحمي الذي يتواجد فيه الحمل، تشكو المريضة من الم حاد في أسفل البطن والرحم، يرافقه احساس بالغثيان.

الأورام المبيضية
يمكن أن تسبب الما في أسفل البطن والحوض وأحيانا تؤدي الى تفاعل خطير، يشكل الما شديدا بتمزق أو بالتواء الكيسة المبيضية مما يستدعي اجراء عملية طارئة وسريعة وفتح البطن واستئصال الكيسة او الورم.

الورم الليفي الرحمي
قد يسبب الورم الليفي الرحمي أحيانا شعورا بثقل في الاحشاء لم يكن مؤلوفا من قبل ،وفي حال التفاف ذع الليفى حول ذاته، ينتج عنه ألم حاد في البطن.
*ألم الاباضة :
تحدث الاباضة عادة في منتصف الدورة الشهرية، وتعد عملية ديناميكية تتم على مدى دقيقة أو اكثر ، وحين يتمزق ذلك الجزء من الحويصل المبيضي لجهة التجويف البطني بسرعة، يخرج منه السائل الذي يملؤه وهو بمقدار معلقة صغيرة، وهذا السائل يثير في بعض الاحيان الصفاق (البريتون) البطني مسببا ألما شديدا في أسفل البطن مما يدعو الشك بوجود التهاب في الزائدة الدودية.

التهاب المثانة البولية
في كثير من الاحيان يسبب التهاب المثانة البولية الحاد ألما في أسفل البطن، خاصة فوق عظم العانة.

ألم الحيض
تعاني النساء عادة من أوجاع في أسفل البطن أثناء فترة الحيض، وقد يشعرن بتقلصات مؤلمة ليست في أسفل البطن فحسب بل في الظهر ونزولا الى الساقين أيضا، ويتراوح الالم بين الاعتدال والشدة ان أصاب النساء وهن في منتصف الحيض، وفي احيان كثيرة تبدأ بالشعور به قبل ايام قليلة من الطمث.

اللولب الرحمي
بعض النساء اللواتي يستعملن اللولب كمانع للحمل قد يلمحن الى بعض نوبات مؤلمة وكأنها تقلصات رحمية شبيهة بتقلصات الطمث، خصوصا في الشهرين الاول والثاني بعد تركيزه مما يستوجب تناول بعض الاقراص المزيلة للألم.

الفتق الفخذي
هو نتوء يبرز من قناة المنطقة الداخلية العليا من الفخذ، ويصيب النساء عادة أكثر من الرجال، يمكن رد واعادة محتويات الفتق الى داخل البطن، ولكنها تعود الى البروز عند ازدياد الضغط داخل البطن وهذا يسبب وجعا في اسفل البطن.
إن معرفة مسببات ألم البطن، يتوقف على سماع التاريخ المرضي، والقصة المرضية للمريضة، وعلى الفحوصات المخبرية وغيرها ، ومن واجبات الطبيب النسائي أن يتفهم مريضته نفسيا وجسديا، وذلك حتى يسهل عليه التشخيص والعلاج، ويجنبها في كثير من الاحيان استخدام عقاقير قد تضر بصحتها أو اجراء عمليات لا لزوم لها.