عمان – سميرة الدسوقي- بلغ  مجموع طلبات  التوظيف المدرجة على الكشف التنافسي الاساسي لعام 2012  نحو  (246.286)  طلب توظيف ، الذي اطلقه ديوان الخدمة المدنية أمس ليتم اعتماده لملء الوظائف الشاغرة في الجهاز الحكومي حسب جدول تشكيلات.
وألغى الديوان  نحو 8605 طلبات توظيف ، 4000 طلب للعاملين في الجهازين العسكري والمدني والجامعات والبلديات، ونحو 4605 طلبات للمستنكفين عن التعيين.
واشار رئيس الديوان الدكتور خلف  الهميسات، خلال مؤتمر صحفي عقده امس بحضور أمين عام الديوان سامح الناصر وكبار موظفي الديوان، إلى أن عدد طلبات التوظيف الجديدة التي تم إدخالها  على الكشف التنافسي لعام 2012 (31500) طلب توظيف.
ولفت الهميسات الى أن نسبة طلبات الاناث من المجموع الكلي للطلبات وصلت الى ما يزيد عن (%77).
وكشف الهميسات ان نسبة المعينين من الحالات الانسانية لعام 2011  تجاوز النسبة المقررة لتصل الى حوالي 8% بدلا من 6% ، بما مجموعه 681 من أصل 5000 طلب توظيف لهذه الحالات، فيما بلغ عدد المعينين لعام 2011 حوالي 10670 طالب توظيف.
واشار الهميسات  الى ان اصدار الكشف التنافسي الاساسي لهذا العام تم باعلى معايير الدقة والشفافية،  مبينا أن عدد الملاحظات الواردة للديوان بلغت  (3173) ملاحظة واستفسارا، حيث تم دراستها باهتمام عال و اجراء اللازم  بخصوصها و ارتبط معظمها بتغيير  رقم الهاتف أو مكان الاقامة او الاستفسار عن الدور و الترتيب.
ولفت الى انه واستمراراً لنهج المكاشفة والشفافية، سيقوم الديوان بإرسال نسخ  من الكشف الى مجلس الأمة، ومجلس الوزراء، وديوان المحاسبة و ديوان المظالم و هيئة مكافحة الفساد والمركز الوطني لحقوق الانسان.
و اشار الى اهمية اطلاع خريجي الثانوية العامة على البيانات والدراسات المتوفرة على موقع الديوان، والتي توضح واقع عملية العرض و الطلب على التخصصات الجامعية والدبلوم في ظل محدودية فرص العمل في القطاع العام ، وذلك قبل اختيار التخصص و الالتحاق بالجامعات و الكليات.  
واضاف الهميسات الى ان كوادر الديوان قامت بتدقيق بيانات اصحاب طلبات التوظيف لاستبعاد طلبات التوظيف التي يعمل اصحابها في القطاعات الحكومية والرسمية الاخرى بهدف اعطاء الأولوية للعاطلين عن العمل بالتنافس على شواغر وزارات ودوائر الخدمة المدنية، حيث تم استبعاد حوالي(4000) طلب توظيف ممن يعملون في الجهازين العسكري والمدني والجامعات والبلديات وغيرها من المؤسسات العامة.
وفيما يتعلق بتعيينات عام (2011)، اوضح  الهميسات أن عدد المعينين خلال عام 2011 (10670)  طالب توظيف حيث جاءت الزيادة في اعداد المعينين في ضوء التزام الحكومة بتعيين اعداد اضافية، بما في ذلك المكرمة  الملكية  بتعيين قدامى الخريجين من حملة دبلوم المجتمع ،في حين وصل عدد المستنكفين عن التعيين الى (4605).
 واضاف ان الديوان قام خلال النصف الثاني من شهر ايار الماضي بتعيين (250) شاغراً وظيفياً  من حملة الدبلوم من اوائل الكشف التنافسي  استكمالاً لتعيينات المكرمة الملكية السامية.  
وقال  الهميسات ان الديوان يعمل الان على ترشيح (120) طالب توظيف من الحالات الانسانية الخاصة والملحة من حملة البكالوريس والدبلوم للتعيين في دوائر ومؤسسات الخدمة المدنية. وجاءت هذه التعيينات بناء على توصيات اللجنة المركزية لشؤون الموظفين في الديوان و التي اقرها مجلس الوزراء في قراره رقم (1997).
واضاف إن الديوان  يسعى الى تعيين اكبر نسبة ممكنة من الحالات الانسانية الى جانب النسبة المخصصة من التعيينات لهذه الفئة والتي تبلغ (6%)، حيث قام خلال عام 2011 بتعيين (681) من الحالات الانسانية منهم( 166) حالة اعاقة و(114) حالة خاصة وملحة و (306) معونات وطنية و (95) على بند الاربعة افراد.
واستكمل خلال الاسبوع الماضي اجراءات ترشيح الاعداد المتبقية لكل من وزارة التربية والتعليم والصحة من الحالات الانسانية لاستيفاء النسبة المخصصة للحالات الانسانية و البالغة 6 % و من المتوقع ان تتجاوز نسبة المعينين من الحالات الانسانية بانواعها المختلفة النسبة المقررة لتصل الى حوالي 8 % نتيجة للتعيينات الاضافية والتي تأتي استجابة للتوجيهات الملكية  في الاهتمام والعناية بهذه الشريحة المهمة من ابناء مجتمعنا.
وقال ان الديوان  سيعقد حالياً سلسلة امتحانات تنافسية لحوالي(1038) مرشحا لتعبئة حوالي (195) شاغراً في مختلف الاجهزة الحكومية، وستكون الدفعة الاولى من المدعوين للامتحان لغايات ملء (47) شاغراً وظيفياً  في مختلف الوزارات والدوائر الحكومية في مختلف التخصصات في درجة البكالوريس والدبلوم يوم الاثنين 18 /6 /2012، وسيليه امتحان يوم الخميس لـ(305) مرشحين يتنافسون على (53) شاغراً  في وزارة الاشغال العامة والاسكان.
 وسيعلن لاحقاً عن مواعيد ومكان عقد الامتحانات للاعداد المتبقية من الشواغر والبالغة (91) شاغراً يتنافسون على اشغالها(462) مرشحاً، علماً أن جزءا من الامتحانات سيكون تحريرياً والباقي الكترونياً في قاعات الامتحانات التنافسية التابعة للديوان.
وقال ان الديوان يعتمد منهجية التنافس واختيار الكفاءات الافضل لملء الشواغر الحكومية بهدف الارتقاء بمستوى اداء الموظف العام.