المفرق - توفيق أبوسماقة - قالت هناء العريدي مديرة تطوير قطاع الخدمات في المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الإقتصادية(جدكو),إن المؤسسة تعمل على تحقيق الرؤى الملكية التنموية في كافة محافظات المملكة وفق خطة متكاملة وبرنامج زمني محدد.
وأضافت خلال اللقاء الذي جمع عدة مؤسسات تعنى بالعملية التنموية,في مبنى محافظة المفرق,الى ان المؤسسة تعنى بالمحافظات والألوية دعما لها بتحقيق تنميتها التي تخفف من البطالة وتقي من العوز بتوفير فرص العمل لأبنائها من خلال مشاريعهم التي تمول من المؤسسة.
وبينت العريدي ان الهدف من اللقاء هو التعريف بالمحاور الرئيسية لبرنامج دعم المحافظات الذي تتبناه المؤسسة وتبيان اليات كيفية الإستفادة منه الى جانب الترويج وتعزيز الريادة بهدف خلق فرص العمل بعد تمكين الراغبين من فئة الشباب أو أصحاب العمل بالافكار الريادية لكي يتمكنوا من فتح مشاريعهم وصولا لتحقيق التنمية الشاملة.
وزادت العريدي:» يتمركز برنامج التحفيز والترويج للريادة على تقديم المنح والتدريب لكل متقدم بمشروع ذو جدوى اقتصادية علمية من خلال حاضنات أعمال متخصصة تتولاه الشركة الأردنية للإبداع».مبينة ان نسبة التمويل لكل مشروع قد تصل الى نسبة (90%) حسب كل مشروع.
وقالت إن اليات التنمية التي تنتهجها المؤسسة هي التدريب من خلال (30) ساعة تدريبية في المصانع بمستوى ريادي يؤهل صاحب المشروع المتدرب لأن يكون صاحب عمل مستقبلا.
واوضحت العريدي ان التمويل من المؤسسة يتم من خلال عدة برامج هي:المنح التنافسية بين المتقدمين وقروض ميسرة من برنامج ضمان القروض الى جانب صناديق المستثمرين.
ولفتت الى أن المؤسسة تدير شبكة لمركز الإبداع من خلال حاضنات اعمال متواجدة في الشمال والجنوب تقدم دعم فني واداري لكل صاحب مشروع.
وختمت العريدي بان هذه المبادرة ستنفذ في جميع محافظات المملكة من خلال التنافسية.
وقالت مديرة الشركة الأردنية للإبداع رهام غربية إن هدفنا الرئيسي هو التركيز على خلق وتطوير شركات صغيرة ومتوسطة تعمل على خلق فرص عمل جديدة وتحافظ عليها,مشيره الى انه من أجل هذا نسعى إلى تحقيق أهداف معينة اولها بأن العمل كأداة تنمية طويلة الأمد تساهم في رفع مستوى المعيشة والخدمات المتوفرة من خلال زيادة عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة الناجحة لتحقيق النمو الإقتصادي و تشجيع المجتمع المحلي على الشروع في إقامة مشاريعهم الخاصة ودعم الشركات الناشئة في تطوير منتجاتها المبتكرة من خلال توفير الدعم الفني.
واضافت غربية الى ان الشركة تسعى الى تشجيع تحويل نتائج البحوث العلمية في الجامعات إلى واقع عملي بالإضافة إلى إستخدام الإكتشافات العلمية الحديثة مع تحويل الأفكار الإبداعية إلى مبادرات تجارية و تغيير نظرة المجتمع تجاه المبادرة الشخصية والإبتكار والمخاطرة بالإضافة إلى تشجيع روح المبادرة لدى أفراده.
ولفتت الى أن خلق فرص عمل جديدة لتحول دون هجرة الكفاءات إلى العاصمة و النهوض بالصناعات المحلية و تقديم الدعم والمشورة للشركات المحتضنة من أجل تحقيق أفضل النتائج و تطبيق أفضل الممارسات في مجال حاضنات الأعمال,هي اولويات أخرى تسعى الشركة الى تحقيقها.
ورحب ثابت الشريده مدير وحدة التنمية في محافظة المفرق,بالمبادرات التي تسعى المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الإقتصادية بتنفيذها في محافظة المفرق,مبينا مدى مساهمتها في الحد من البطالة و توفير فرص العمل.
وقال باسم تليلان رئيس جمعية شباب وشابات المفرق,إن هذه المبادرة التي تسعى الى تمكين شباب وشابات المفرق وبالتالي توفير فرص العمل لهم وربما جعلهم أصحاب عمل,هي مبادرة حسنة وترتقي لمستوى تطلعات جلالة الملك الى جانب انها تعكس النية الصادقة لدى الحكومة بانه حان وقت تطبيق اللامركزية والتنمية المتوزانة.