الكرك - بترا - عودة الجعافرة - قال عميد كلية الطب في جامعة مؤتة، الدكتور بسام نشيوات، ان الكلية تعاني من نقص شديد في اعضاء هيئة التدريس في بعض التخصصات، وخصوصا الباطنية، لافتا الى ان سبب النقص يعود الى احجام الاطباء عن العمل في جامعة مؤتة والابتعاث لاحقا لأسباب عديدة اهمها موقع الجامعة .

واوضح نشيوات في مؤتمر صحافي اليوم، ان بعض التخصصات غير موجودة اصلا في الكلية ومنها تخصص الطب النفسي وجراحة الاعصاب ما يدفع ادارة الكلية الى تدريس الطلبة لهذه التخصصات في مستشفيات المدينة الطبية والبشير ومستشفى الطب النفسي .

وبين ان هناك شبة اكتفاء في باقي التخصصات بالكلية من اعضاء هيئة التدريس، لافتا الى ان مستوى خريجي الكلية من الاطباء يعتبر من الاكثر كفاءة وتميزا على مستوى الجامعات الاردنية والعربية.

ولفت الى ان الكلية تضم حاليا 53 عضو هيئة تدريس وحوالي 85 مدرسا بعقد تكليف يساهمون في تغطية حاجة الكلية من المدرسين ، مشيرا الى ان الكلية استقبلت 120 طلبا من الطلبة الدارسين سابقا في كليات الطب في جامعات اليمن وليبيا. وتنظم كلية الطب بجامعة مؤتة غدا، يوما علميا لتشجيع تقديم الابحاث العلمية من قبل الطلبة بالكلية وباحثين من مؤسسات طبية اردنية.

وقاا الدكتور نشيوات ان اليوم العلمي يأتي بالتزامن مع تخريج الدفعة السادسة من خريجي كلية الطب بالجامعة وعددهم 120 طبيبا وطبيبة.

وبين الدكتور نشيوات ان 21 بحثا علميا و18 محاضرة علمية سوف تقدم في اليوم العلمي بمشاركة باحثين من الجامعة ووزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية، معتبرا ان اليوم العلمي فرصة للطلبة لتبادل المعرفة والخبرات العلمية والعملية وتشجيع الطلبة على الاهتمام بالبحث العلمي بمختلف المعارف الطبية.