وهران -ا ف ب- دعا وزير الطاقة والمناجم الجزائري يوسف يوسفي  امس  الثلاثاء إلى القيام ب»استثمارات ثقيلة وطويلة الأمد» في مجال إنتاج الطاقات المتجددة واوضح ان الجزائر ستخصص عشرات ملايين الدولارات من اجل ذلك.
وقال يوسفي خلال الجمعية التنفيذية للمجلس العالمي للطاقة المنعقدة في وهران (غرب الجزائر) أن مثل هذه الإستثمارات هي «السبيل الأمثل لمواجهة التحديات المستقبلية لاستهلاك الطاقة في العالم». واضاف «نحن نشجع المستثمرين الجزائريين في الطاقات المتجددة والدولة ستدعمهم».
وتابع «اذا كان هناك متعاملون ينتجون الكهرباء، سنساعدهم على تسويقها في شبكة الكهرباء الوطنية».
واعتبر يوسفي ان تحول موارد الطاقة من النفط الى المصادر المتجددة «يتطلب عشرات الملايين من الدولارات».
وقدر خبراء حجم الاستثمارات المطلوبة في مجال الطاقة المتجددة في العالم ب38 الف مليار دولار.
لكن ذلك صعب الحصول بالنظر الى الظروف الاقتصادية العالمية حيث تتعدد الازمات المالية والاقتصادية، بحسب الخبراء. وبالنسبة للجزائر قال الوزير يوسف يوسفي أن «الدولة تخطط لأن يكون حجم مساهمة الطاقات المتجددة كبيرا مع آفاق 2030».