عمان- الرأي - قدمت الحكومة السورية اعتذارها عن الاعتداء الذي تعرضت له السفارة الاردنية في دمشق أمس الاول والذي نتج عن التظاهرة التي تمت امام السفارة من قبل بعض المواطنين السوريين وتم فيه انزال العلم الاردني من قبل المتظاهرين.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير محمد الكايد ان «الاعتذار السوري جاء اثناء اجتماع نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد مع السفراء العرب في دمشق امس ، حيث تطرق فيه الى الاعتداءات على بعض السفارات العربية المعتمدة في دمشق مقدما اعتذار الحكومة السورية عن هذه الاعتداءات وبالاخص الاعتداء على سفارة الاردن هناك.
وبحسب الكايد، وعد المسؤول السوري بالعمل على محاولة عدم تكرار مثل هذه الحوادث وزيادة الحراسات على البعثات والهيئات الدبلوماسية التي تعرضت للاعتداءات مؤخرا. وكانت السفارة الاردنية في دمشق تعرضت مساء الاثنين لاعتداء من قبل سوريين تظاهروا امام مبنى السفارة. وعلى صعيد متصل، قامت مجموعة من السوريين بالتوجه الى مبنى السفارة السورية في عمان في ساعة متأخرة من ليل أمس محاولين الوصول الى مبنى السفارة، إلا أن الامن العام المتواجد هناك، حال دون وصولهم الى المبنى، حيث انتهى الامر دون اية اشكالات.