عمّان - جمال عياد - فازت الكاتبة والمخرجة الأردنية لانا ناصر، عن نصها «حقيبة حمراء في غرفة المفقودات»، بجائزة ايتيل عدنان اللبنانية، التي تبلغ خمس آلاف دولار، وانطلقت في العام 2010، وتقدم للكاتبات المسرحيات العربيات، وكانت أعلنت المخرجة اللبنانية نضال الأشقر الجائزة، الخميس الماضي، في مسرح المدينة للثقافة والفنون في بيروت، ويدعم هذه الجائزة، كلا من «مسرح المدينة»، و»مسرح ريكستياترن»؛ المسرح الوطني السويدي الذي أسس في العام 1933.
 وكانت لجنة الجائزة لهذا العام، المؤلفة من كتّاب ونقاد وأساتذة لبنانيين وسويديين، اختارت الناصر، من بين خمسة عشرة كاتبة عربية، واعتبرت الأشقر مسرحية الناصر «بأن نصّها متقن وجديد في موضوعه وتوليفه وكتابته المبتكرة».
وصرحت الناصر أمس ل»الرأي»: «بأن هذا الفوز الأول لي، يشعرني بالفخر والتأكد من مساري في الكتابة والتأليف المسرحي، رغم إنجازات فنية سابقة لي، على مستوى جماليات الرقص، والفنون الادائية، إلا أن كتابة النص هي الأهم، فالمرء بعد موته، بالتأكيد يبقى نصه سيارا مع الأيام، فعززت هذه الجائزة في نفسي أهمية الكتابة بالنسبة للإنسانية بالشكل العام، إذْ هي أيضا جزء أساسي من قيم خلوده الحضارية».
وعن مشاريعها الحالية: «انشغل الآن كمديرة لمهرجان آت، بالتحضير مع زميلاتي وزملائي، بالإحتفال بيوم المرأة العالمي، في الفترة 6 -13 من الشهر المقبل، والذي يتضمن عروضا راقصة، ومسرحية، وندوات، وورش عمل».
ودعت نضال الأشقر إلى المشاركة في «جائزة إيتيل عدنان» للسنة الثالثة والأخيرة. وآخر موعد لاستلام النصوص المسرحية هو العاشر من تموز 2012، وكانت فازت فاليري كاشار بجائزة ايتل عدنان للكاتبات المسرحيات في دورتها الأولى.
و تتيح المسابقة فرصة لكاتبات المسرحيات اللواتي يفزن بالمسابقة، والمقيمات في البلدان العربية، قراءة مسرحياتهن في مؤتمر الكاتبات المسرحيات الدولي في ستوكهولم، «أسوج»، فضلا عن ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية.
وبحسب مصادر صحفية، تقتضي شروط الترشح أن تكون كاتبة المسرحية مقيمة في بلد لغته هي العربية، ولا يُرسَل نص المسرحية كاملاً، بل مقطع من عشر صفحات فقط، كما ولا يحق للكاتبة أن ترسل أكثر من نص واحد في السنة، ولايجوز أن يتضمن النص اشتراك ما يزيد على ستة ممثلين معاً على المسرح «أما عدد الشخصيات فغير محدود في المسرحية».
ويذكر بأن إيثل عدنان، بحسب الصدر السابق، التي ولدت في بيروت في العام 1925 من والد سوريّ وأم يونانية، شاعرة وروائية ورسّامة، درستْ الفلسفة، ودرسّتها في الجامعات الأميركية، وأصدرت عدة كتب روائية وشعرية باللغتين الفرنسية والإنجليزية، تُرجمت إلى العديد من اللغات.