صدر حديثا كتاب للإعلامية الأردنية عبير الرحباني بعنوان «الإعلام الرقمي -الإلكتروني». ويشرح الكتاب مفهوم «الاعلام الرقمي» بشكل مختصر، فهو يعتبر حسب المؤلفة اداة من الادوات الالكترونية الجديدة التي تعتمد على عالم الارقام Digital World، والذي ياتي خلاصة الثورات الثلاث التي مر بها العالم، وهي: ثورة المعلومات، وثورة الاتصال، وثورة الحاسبات الالكترونية، الذي وضع كافة الوسائل الاتصالية في اطار تكنولوجي واحد، وبذلك فالاعلام الرقمي يمثل النقطة الفاصلة بين وسائل الاتصال الحديثة والوسائل التكنولوجيه.
وتقول المؤلفة ان عالم اليوم يشهد سباقا محموما في عالم الاعلام، فمن اعلام تقليدي الى ثورة تكنولوجيا انبثق منها اعلام الكتروني الى ثورة رقمية انبثق عنها اعلام رقمي/ الكتروني يبشر بمستقبل مشرق امام الاذاعة والتلفزيون الرقميين، وسيفتح امام الصحافة الالكترونية ابواباً ومجالات عدة وجديدة للتفاعل مع وسائل الاتصال الجماهيري بانواعها كافة من خلال سوق التكنولوجيا والتدفق المعلوماتي الهائل، الامر الذي يستدعي الوقوف عنده لمواجهة هذا النوع من الاعلام وكيفية التعامل معه، الذي أرسى نظاماً اتصالياً شاملاً بابعاده الاجتماعية والسياسية والثقافية والحضارية، والذي يمكن ان يكون اشبه بالمارد الذي يحاول السعي بقوة للسيطرة على البشرية والتي تصل في اغلب الاحيان الى انتهاك الخصوصية.
يتكون الكتاب من اربعة فصول على النحو الاتي: يتناول الاول منها «الاتصال مفهومه وتاريخه وانواعه» -الى ماهية الاتصال وعناصره وخصائصه، اما الثاني فجاء بـ «الاعلام الرقمي/ الالكتروني، مفهومه.. تاريخه.. وسائله» والذي يسلط الضوء بشكل اكثر تفصيلا على الاعلام الرقمي، حيث يتناول مفهوم الاعلام الرقمي وتاريخه واشكاله، بالاضافة الى التقنية الرقمية وانواعها وعناصرها وآثارها، كما يركز على وسائل التكنولوجيا الحديثة واستخداماتها، اضافة الى ايجابياتها وسلبياتها، كما ويتناول شرح المصطلحات المتعلقة بهذا الفصل.
ويتناول الفصل الثالث «الانترنت والاعلام» ويعرض مفهوم الانترنت، وتاريخ نشأته، وميزاته، واستخداماته، والخدمات التي يقدمها، اضافة الى وظائفه، ويركز على الانترنت كوسيلة اعلامية ومدى علاقته بالاعلام، كما يتناول معوقات الانترنت.. سلبياته وايجابياته، اما الرابع فقد حمل عنوان «الصحافة الالكترونية.. استخداماتها وانعكاساتها على الصحف الورقية» حيث شرح الجزء النظري من درجة ماجستير حصلت عليها المؤلفة عام 2009 وعنوانها «استخدامات الصحافة الالكترونية وانعكاساتها على الصحف الورقية اليومية في الاردن» حيث تناولت فيه مفهوم الصحافة الالكترونية وتاريخها وانواعها، واستخداماتها من قبل الصحافيين، اضافة الى ميزاتها وسلبياتها وايجابياتها، كما يتناول الدارسات المتعلقه بالصحافة الالكترونية، وتطرقت الى المقارنة بين وسائل الاعلام الجماهيري والاعلام الحديث والوسائل التقليدية الاخرى.