عمان- نسرين الكرد - وقعت الحكومتان الاردنية والفلبينية أمس اتفاقية تم بموجبها تحديد اسس وضوابط استقدام واستخدام العمالة الفلبينية في المملكة.
وستخفض هذه الاتفاقية التي تاتي بعد ثلاث سنوات من الحظر فرضتها الحكومة الفلبينية على ارسال عاملاتها للعمل في المملكة ، اسعار استقدام العاملات الى النصف تقريبا لتنخفض الكلفة من (4) الاف دينار الى (2500) دينار عند بدء التطبيق ، وفقا لنقيب اصحاب مكاتب استقدام واستخدام العاملين في المنازل من غير الاردنيين خالد الحسينات .
ومن اهم الاسس التي تضمنتها الاتفاقية التزام صاحب العمل بفتح حساب مصرفي بإسم العاملة لإيداع أجرها الشهري وتوفير سكن لائق ووجبات الطعام والملبس والرعاية الطبية , ومنحها إجازة لمدة يوم واحد إسبوعيا وعدم فرض اي قيود على مراسلاتها.
وفي المقابل تلتزم وزارة العمل والتوظيف الفلبينية بإجراء تدريب للعاملة قبل السفر لضمان إعدادها للتوافق مع اللغة والعادات والتقاليد الاردنية وذلك بهدف الحد من سوء الفهم الذي يمكن ان يحدث نتيجة للاختلافات الثقافية .
وستقوم الوزارة الفلبينية بإستبدال اي عاملة ، او تعويض صاحب العمل (المنزل) وعلى حساب وكالات التوظيف ، اذا تبين ان العاملة غير مؤهلة بشهادة رسمية للعمل المنزلي أو إذا رفضت الاستمرار في عملها دون اي مبرر وإذا كانت ليست ضمن السن المتفق عليه 23 سنة فما فوق .
وقال وزير العمل الدكتور ماهرالواكد ان الاتفاقية وضعت التدابير اللازمة التي من شأنها تنظيم وتعزيز استقدام واستخدام العمالة الفلبينية في المنازل الامر الذي من شأنه خفض كلف الاستقدام.
وأشار الى ان الاتفاقية اخذت بالاعتبار حقوق العاملين واصحاب العمل وفقاً للتشريعات ذات العلاقة المعمول بها بين البلدين.
وأكد الواكد عمق العلاقات بين البلدين والسعي المشترك لتعزيزها للخروج بأفضل الخطوات والمعايير والاجراءات الناظمة لتنفيذ هذه الاتفاقية.
واكدت وزيرة العمل الفلبينية روزاليندا بالدوز أهمية الاتفاقية التي ستنظم شؤون العمل بين البلدين مؤكدة حرص الحكومة الفلبينية على ان تحصل العاملة على الراتب المتفق عليه بالعقد والبالغ قيمته (400) دولار.
واتفق الطرفان على ان يتم استقدام واستخدام عمال المنازل الفلبينيين في الأردن من خلال مكاتب الاستقدام والاستخدام الاردنية المرخصة لهذه الغاية وذلك بالتعاون مع وكالات التوظيف الفلبينية المرخصه والمعتمدة لهذه الغاية وفق الاجراءات القانونية المتبعة في كلا الطرفين .
وتلتزم وكالات التوظيف الفلبينية المرخصة والمعتمدة ومكاتب الاستقدام والاستخدام الاردنية بموجب الاتفاقية باتخاذ واتباع كافة الاجراءات والتدابير وفق التشريعات النافذة في كلا الطرفين ، كما وتلتزم بالحصول على تأشيرة عمل سارية المفعول في الاردن للعمال قبل مغادرتهم الفلبين .
ويتوجب إصدار تصريح عمل وإذن الاقامة للعامل الفلبيني وفقاً للتشريعات النافذة في الاردن وبالتوافق مع المادة العاشرة من هذه الوثيقة.
ووفقا للاتفاقية ستضمن المكاتب والوكالات الاردنية والفلبينية المرخصة والمعتمدة الإلتزام بكافة القوانين والأنظمة والتعليمات المعمول بها في كلا الطرفين .
وبموجبها تلتزم مكاتب ووكالات الطرفين بإستقدام وإستخدام عمال المنازل الفلبينيين ضمن سن 23 سنة فما فوق وتتحمل المكاتب ووكالات الطرفين كافة المسؤوليات والإلتزامات الناجمة عن استخدام عامل منزل دون السن المتفق عليه وفقاً للقوانين والانظمة المعمول بها في كلا الطرفين .
وتنص الاتفاقية على ان تقوم القنصلية الفلبينية في عمان بالتحقق من عقود العمل ومن ثم تقوم السفارة الفلبينية في عمان بالتصديق عليها .
ويلتزم صاحب العمل (المنزل) بالحصول على بوليصة تأمين على الحياة لصالح عامل المنزل الفلبيني بحيث تكون سارية المفعول لمدة سنتين وصادرة عن شركة تأمين معتمدة ، تجدد متى اتفق صاحب العمل (المنزل) والعامل على تجديدها, بالإضافة الى التأمين الإلزامي الذي تطلبه الحكومة الفلبينية.
كما تقوم بحسب الاتفاقية المكاتب والوكالات المعتمدة من كلا الطرفين بتزويد أصحاب العمل (المنازل) والعمال بمنشورات إرشادية حول الحقوق والواجبات المترتبة على عاتقهما للتقليل من حالات سوء الفهم التي يمكن أن تحدث بسبب إختلافات الثقافة والعادات والتقاليد .
وتلتزم المكاتب الأردنية بالإحتفاظ بسجل لجميع عمال المنازل الفلبينيين الذين استقدموا للعمل في الأردن ، وللسفارة الفلبينية في عمان الحق في الحصول على نسخة من هذا السجل من خلال وزارة العمل الأردنية .
وأكدت الاتفاقية ان تتم عملية نقل عامل المنزل الفلبيني من صاحب عمل الى آخر وفق التشريعات المعمول بها في الطرف الأول.
ووفقا للاتفاقية يلتزم صاحب العمل (المنزل) بفتح حساب مصرفي بإسم عامل المنزل الفلبيني لإيداع أجره الشهري إعتبارا من الشهر الأول من بدء عمله وخلال مدة أقصاها سبعة أيام من تاريخ إستحقاق الأجر ، ويحتفظ كل منهما بنسخة من قسيمة الإيداع لإثبات دفع الأجر .
كما يلتزم صاحب العمل (المنزل) بعدم إستخدام عامل المنزل الفلبيني في أي عمل آخر غير العمل المبين في عقد العمل , وتوفير سكن لائق ووجبات الطعام والملبس والرعاية الطبية , ومنحه إجازة لمدة يوم واحد إسبوعيا , وعدم فرض أية قيود على مراسلاته أو ممارسته لشعائره الدينية بما لا يؤثر على مشاعر أصحاب المنزل وعلى عاداتهم وتقاليدهم ، كما يتوجب أن لا تزيد ساعات عمله عن الساعات المنصوص عليها في التشريعات الاردنية ذات الصلة وهى (10) ساعات.
وبموجبها يلتزم الطرفان بتزويد بعضهما الآخر بقائمة محدثة للرسوم والتكاليف المالية ذات الصلة ، والتي تتقاضاها مكاتب التوظيف في كلا الطرفين.
كما يتعهدا بإتخاذ التدابير اللازمة للتقيد بالأنظمة والإجراءات المعنية لمنع إستقدام أي عامل منزل فلبيني إلى الأردن إلا من خلال القنوات الرسمية وفقاً للتشريعات والإجراءات المعمول بها في كلا الطرفين .
من ناحيتها تلتزم وزارة العمل والتوظيف الفلبينية وفقا للاتفاقية بأن يكون عامل المنزل الفلبيني مدربا ومؤهلا وحاصلا على شهادة رسمية معتمدة من قبلها ويتوجب على عامل المنزل الفلبيني الإلتزام بتوجيهات صاحب العمل (المنزل) واحترام القوانين والأنظمة والأعراف والتقاليد في الأردن .
وتلتزم الوكالات الفلبينية بإجراء فحص طبي لعمال المنازل الفلبينيين في المستشفيات والمراكز الطبية المعتمدة والمعترف بها بالتوافق مع القوانين والأنظمة المعمول بها في وزاراتي الصحة لدى كلا الطرفين.
ويشمل التقرير الطبي الفحوص الطبية ذات الصلة بهدف ضمان ان عامل المنزل الفلبيني سليم صحياً وجسدياً وعقلياً وخال
 من الامراض السارية والمعدية بالاضافة لفحص الحمل وانه قادر على تنفيذ واجباته كما هي مبينة في عقد العمل على ان يكون التقرير الطبي من قبل مراكز ومستشفيات معترف بها من قبل الحكومة الفلبينية ليتم المصادقة عليه.
كما تلتزم الوكالات الفلبينية بتوفير إقرار خطي من العامل الفلبيني يتضمن موافقته وقبوله على العمل بمهنة عامل منزل .
وتلتزم المكاتب الاردنية بتقديم شهادة بالفحوص الطبية من الجهات الاردنية ذات العلاقة بمجرد دخول العامل الفلبيني الى الأردن .
وستتخذ وزارة العمل والتوظيف الفلبينية الإجراءات الضرورية لضمان قيام مكاتبها بإستبدال اي عامل منزل فلبيني وعلى حسابهم الخاص ، او تعويض صاحب العمل ( المنزل ) ، في موعد لا يتجاوز ثلاثة شهور في حالات اذا تبين ان عامل المنزل الفلبيني المرسل من طرفهم غير مؤهل بشهادة رسمية للعمل المنزلي إذا رفض الاستمرار في عمله دون اي مبرر وإذا لم يتم ابراز إقرار من قبل العامل يتضمن موافقته وقبوله على العمل بمهنة عامل منزل وإذا كان سن العامل الفلبيني الذي تم استقدامه ليس ضمن السن المتفق علية 23 سنة فما فوق .
وبموجب الاتفاقية تتحمل وكالات التوظيف في كلا الطرفين جميع التكاليف التي دفعها صاحب العمل بما فيها تذاكر الطيران اذا تبين خلال الثلاثة أشهر الاولى من وصول عامل المنزل الفلبيني الى الاردن انه ليس لائقا صحياً او جسدياً او عقلياً او انه يعاني من مرض سار او معد او انها حامل ويتوجب في هذه الحالات استبدال عامل المنزل الفلبيني دون اي نفقات اضافية يتكبدها صاحب العمل (المنزل) .
وستتخذ كافة الاجراءات القانونية بما في ذلك العقوبات والغرامات ضد المكاتب والوكالات في كلا الطرفين والتي تنتهك القوانين والانظمة المعمول بها ، بالاضافة لمخالفة أي من احكام هذه الأسس والضوابط .
وتتعهد السفارة الفلبينية في عمان بإبلاغ وزارة العمل الاردنية عن عمال المنازل الهاربين من منازل مستخدميهم والذين يلجأون الى السفارة وستقوم وزارة العمل بحل المشكلات والقضايا العالقة بين العمال واصحاب العمل ( صاحب المنزل ) والمكاتب الاردنية من خلال اللجنة المشكلة لهذه الغاية .
ويحق بحسب الاتفاقية لطرفي عقد العمل والمكاتب والوكالات اللجوء للمحاكم المختصة للمطالبة بأي حقوق و / أو تعويضات وفقاً للتشريعات النافذة .
ووفقا للاتفاقية سيتم تشكيل لجنة عمل مشتركه تضم المسؤولين المعنيين من كلا الطرفين لمناقشة اي مسألة تنشأ عن تنفيذ هذه الأسس والضوابط وبحيث تجتمع اللجنة وبالتناوب مرة في السنة أو كلما دعت الحاجة .
ومدة هذه الأسس والضوابط ثلاث سنوات وتجدد تلقائياً لفترة مماثلة ، ما لم يبلغ احد الطرفين الآخر رغبتة بانهائها وذلك قبل انتهائها بثلاثة أشهر كحد أدنى .
واكد نقيب اصحاب مكاتب استقدام واستخدام العاملين في المنازل من غير الاردنيين خالد الحسينات ان الاتفاقية ستخفض اسعار استقدام العاملات الى النصف تقريبا لتنخفض الكلفة من (4) الاف دينار الى (2500) دينار عند بدء التطبيق.
وبين ان الاتفاقية ستضمن وصول عاملات مدربات ومؤهلات للعمل في المنازل حيث ستكون العاملة على علم بكافة حقوقها وواجباتها قبل القدوم للعمل.
وأشار الى انه بموجب الاتفاقية سيتم اعتماد مراكز صحية في الفلبين بالتنسيق مع وزارة الصحة وبحيث تكون المراكز ذات مصداقية عالية وتطبق المعايير الاردنية بالاضافة الى خضوع العاملة الى فحص طبي عند دخولها المملكة في وزارة الصحة.
من جانبه اكد ممثل نقابة اصحاب المكاتب في الفلبين ألفريدو بالميري ان الاتفاقية جاءت بعد جهود كثيرة من قبل النقابات والحكومة بين الجانبين لافتا الى ان التطبيق الفعلي للاتفاقية سيبدأ بعد شهر تقريبا. وبين ان النقابة على علم بوجود مشاكل تتعلق بهروب العاملات لافتا الى ان هذه المشكلة ستنحصر بشكل كبير بعد توقيع الاتفاقية لان الاستقدام سيصبح قانونيا ومن مكاتب مرخصة ومعتمدة من النقابة.
وأوضح ان الجانب الفلبيني قام باعداد مركز تدريب للعاملة قبل سفرها لتدريبها على العادات الاردنية والمهارات المطلوبة منها كعاملة منزل.
 ووقع الاتفاقية وزير العمل الدكتور ماهر الواكد ووزيرة العمل الفلبينية روزاليندا بالدوز.