الزرقاء - الرأي - فاز فريق من طلبة قسم هندسة الميكاترونكس في كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية بالمركز الأول على مستوى طلبة الجامعات الأردنية في المسابقة المخصصة لأفضل البحوث والمشاريع للطلبة الجامعيين خلال العام 2011 والتي نظمتها الشركة الدولية لدعم البحث العلمي التطبيقيASRF.
وأشرف على المشروع الفائز الدكتور محمد صلاح الأستاذ المساعد في قسم هندسة الميكاترونكس، وتألف الفريق من الطالبات: حنين أبو الرب، وإسلام أبو عوض، وأسيل أسعد، ووفاء خدرج.
وقال الدكتور صلاح إن المشروع هو تصميم وتنفيذ وسيلة نقل حديثة ثنائية العجلات شبيه بعجلات «السيجواي» وهي وسيلة نقل مكونة من عجلتين متوازيتين ومقود وقاعدة صغيرة بين العجلتين لوقوف الشخص الراغب بالتنقل عليها وتدار بواسطة الطاقة الكهربائية. وقد تم تصميم المشروع وتنفيذه من قبل الطالبات داخل الجامعة الهاشمية.
وتستخدم وسيلة النقل هذه لصغر حجمها في المواقع الضيقة مما يؤدي إلى سهولة حركتها، حيث تستخدم في المطارات، وأماكن التسوق، والجامعات، والشركات الكبرى. وهي مصممة لنقل شخص واحد وقوفاً ويمكن تطويرها مستقبلاً لنقل شخصين جلوساً ويمكن استخدامها لذوي الاحتياجات الخاصة.
وأضاف إن المرحلة الأولى من المشروع والتي تم إنجازها، تتضمن تصميم وتنفيذ المشروع لاستخدامه ضمن سرعات منخفضة بحدود (20-30) كم بالساعة حيث سيتم تطويره في المستقبل ليتم استخدامه في الطرق الرئيسية بسرعات قد تصل إلى (70) كم في الساعة.
وبين أن الطالبات قمن بتصميم وتصنيع هيكل المركبة متضمناً المحركات، ونظام نقل الحركة، وأجهزة الاستشعار، ومصادر الطاقة الكهربائية (البطاريات)، ويقوم حالياً فريق المشروع بتنفيذ دوائر التحكم والقيادة اللازمة لتشغيل النظام، وبعد ذلك سيتم إجراء اختبارات عملية في رحاب الجامعة الهاشمية لضمان اتزان المركبة أثناء الحركة، مشيراً إلى أبرز التحديات التي تواجه المشروع هو ضمان اتزانه التام أثناء الحركة حيث سيتم تصميم مستشعرات خاصة لإعطاء معلومات دقيقة عن وضع المركبة حتى يتسنى لنظام التحكم في المركبة عمل اللازم وضمان اتزانها.
ويهدف المشروع إلى تحفيز الطلبة على المبادرة والابتكار وتعزيز مهارات البحث العملي والتطبيق الميداني لما تعلموه نظرياً، وخلق بيئة بحثية مشجعة ومحفزة لهم.
وجرى تكريم طلبة الجامعة الهاشمية في حفل أقيم برعاية المهندس سعيد دروزة في الجمعية العلمية الملكية، وحضور مدير عام الشركة الدولية لدعم البحث العلمي الدكتور عبدالمنعم الرواشدة.
يشار إلى أن الشركة الدولية لدعم البحث العلمي غير ربحية وتعنى بدعم الأبحاث العلمية التطبيقية وتسجيل براءات الاختراع للباحثين وتقديم نتائج البحوث للسوق المحلي والدولي على شكل منتجات أو تكنولوجيا، كما تهدف لدعم البحوث العلمية التطبيقية الإبداعية لخلق نواة للاقتصاد المعرفي والتكنولوجي.