عمان - طارق الحميدي - يجتمع مجلس نقابة الاطباء غدا لمناقشة موضوع الزيادات التي طرأت على رواتب الاطباء في مشروع هيكلة الرواتب ، لجهة اتخاذ قرار بهذا الشأن ، والتنسيق مع النقابات الصحية «اطباء الاسنان والصيادلة والممرضين» .
ويعتبر الاطباء العاملون في القطاع العام ان هيكلة الرواتب «لا تلبي طموحهم» .
وقال نقيب الاطباء الدكتور احمد العرموطي «ان الزيادات التي طرأت على رواتب الاطباء وفقا للهيكلة وتراوحت ما بين 100-250 دينارا لا تلبي مطالب الاطباء الذين قرروا تعليق اضرابهم الى حين صدور الهيكلة».
واضاف ان النقابة ستطلب لقاء وزير الصحة وستجري اتصالات مع وزيري المالية وتطوير القطاع العام لاستيضاح بعض القضايا المتعلقة بالهيكلة وعلاوة العمل الاضافي التي كانت تمنح للطبيب بنسبة 35% من اجمالي الراتب باستثناء العلاوات الشخصية والتي ورد للنقابة معلومات بانها خفضت الى 25%.
واشار العرموطي الى ان النقابة رفعت رسالة الى جلالة الملك اعربت فيها عن املها بابقاء علاوة ال35% من الراتب الاجمالي كما هي والحفاظ على علاوة التقاعد بنسبة 40% من قيمة العلاوة الفنية او ابقاء القرارات الصادرة من مجلس الوزراء سابقا والمتعلقة بتقاعد الاطباء والبالغه 300 دينار في حدها الاعلى والتي كان معمولا بها حتى نهاية العام الماضي.
واوضح انه ورد للنقابة معلومات تفيد بان وزارة المالية لم تقر اضافة ال40% من العلاوة الفنية على الراتب التقاعدي مما سيؤدي الى انخفاض الرواتب التقاعدية للاطباء الخاضعين لنظام الخدمة المدنية والبالغ عددهم 800 طبيب.
وكانت لجنة اطباء وزارة الصحة في النقابة عقدت اجتماعا امس لمناقشة الهيكلة، حيث اشار رئيس اللجنة الدكتور عصام الخواجا الى ان الزيادات التي طرأت على الرواتب لاتلبي الحد الادنى من مطالب الاطباء ولاتساهم في الحد من تسرب الكوادر الطبية من وزارة الصحة ولاتشكل حافزا للاطباء الجدد او الاختصاصيين للعمل في الوزارة، ولاتساهم في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمرضى.