عمان - حابس الجراح

مع دخول بطولة دوري المحترفين بكرة القدم، اليوم، أسبوعها العشرين، سيكون اللقب بين شد الرمثا وجذب الوحدات كونهما يتساويان بالرصيد النقطي (40)، فيما يتقدم الأول بفارق المواجهات المباشرة فقط.

ويأتي استئناف المسابقة الجماهيرية، بعد الحالة المعنوية الإيجابية التي خرج بها المنتخب الأول من تجربته الودية بمكاسب كبيرة، كون المنتخب مدججاً بلاعبين مؤثرين في أنديتهم، فيما ما زال إنجاز «نشامى» المنتخب الرديف يلقي بظلاله على الأجواء والأندية التي يتواجد بها نجوم منتخب المستقبل.

وتتطلع دزينة الفرق إلى حصد النقاط مع بدء العد التنازلي لانتهاء البطولة، بما يمكنها من تحقيق أهدافها سواء بالمنافسة على اللقب أو الهروب من شبح الهبوط.

وتقام اليوم 3 مواجهات تحمل في طياتها الكثير لأطرافه، حيث تبدأ الأولى عند السادسة مساءً على ستاد عمان الدولي وتجمع الفيصلي مع الجليل، وعند الثامنة والنصف مساءً يلتقي البقعة مع ضيفه السلط في ستاد الأمير محمد، فيما يحل بذات التوقيت سحاب ضيفاً على الحسين في ستاد الحسن في إربد.

الفيصلي والجليل

سيكون هدف الفيصلي واضحاً في هذه المباراة، فهو الذي تغلب في الجولة السابقة على الرمثا «المتصدر» بهدفين نظيفين، سيسعى لمواصلة الانتصارات والتقدم على سلم الترتيب حيث يستقر بالمركز الرابع برصيد 33 نقطة.

في المقابل، الجليل يدخل اللقاء لتجنب الخسارة بما يضمن له الابتعاد عن شبح الهبوط، حيث يحتل المركز العاشر برصيد (19) نقطة، وكان في الجولة الماضية قد فاز على البقعة (2-1).

البقعة والسلط

ويستضيف البقعة، نظيره السلط في مواجهة تميل فيها الأفضلية لصالح الأخير تبعاً للنتائج واستسلام البقعة لمصيره بالهبوط.

وكان البقعة هبط رسمياً لمصاف أندية الدرجة الأولى، حيث يستمر في المركز الأخير برصيد نقطة وحيدة، ليكون مشواره في المسابقة من باب الواجب والبحث عن انتصار للذكرى.

في المقابل، حظوظ السلط في المنافسة على اللقب مازالت قائمة، في حال تعثر الرمثا والوحدات، لذا سيبحث عن الفوز بهدف الضغط باتجاه القمة وإثبات قوة الفريق الذي قدم مباريات بجودة عالية أمام معظم المنافسين.

وتعادل السلط في الجولة الماضية مع سحاب (1-1) ليحتل المركز الثالث برصيد (36) نقطة.

الحسين وسحاب

في عروس الشمال، يستضيف الحسين نظيره سحاب حيث يطمح كلاهما لتحقيق الفوز وتحسين الوضع النقطي أو على سلم الترتيب.

وتعادل الحسين في الجولة الماضية في المباراة الحساسة مع الوحدات بدون أهداف ليبقى في المركز السابع بـ (27) نقطة.

وعند سحاب، تبدو الأمور أكثر أهمية وحساسية، حيث يأمل بتحقيق فوز يبعد الفريق عن منطقة الخطر، كونه يستقر في المركز التاسع بـ (21) نقطة.

الوحدات والجزيرة

وتقام غداً، المواجهات الثلاث الأخرى، لتبدأ السخونة عند السادسة مساءً في لقاء يجمع الوحدات مع الجزيرة على ستاد عمان الدولي

ويبحث الوحدات (40) نقطة، في هذا اللقاء، عن نفسه واستعادة توازنه، بعدما فوت أكثر من فرصة لتعزيز رصيده النقطي وحسم اللقب والاحتفاظ به قبل الخوض في هذه التفاصيل.

ويدرك «الأخضر» أن التعثر من جديد، قد يودي به للابتعاد عن المنافسة على اللقب، لذلك ستكون الصورة مغايرة وسيكون البحث عن الفوز مطلباً للفريق ولجماهيرة العريضة.

بدوره، الجزيرة الذي عود جماهير على مستوى مميز أمام الوحدات، فسيخوض المواجهة بعيدا عن أي ضغوطات خصوصاً وهو يحتل المركز السادس برصيد (26) نقطة.

شباب الأردن وشباب العقبة

وفي المباراة الثانية، وطرفاها شباب الأردن وشباب العقبة اللذان يسعيان لخطف نقاط الأمان.

شباب الأردن تعادل مع الجزيرة في الجولة السابقة (1-1) يحتل المركز الخامس برصيد (27) نقطة.، وستكون المباراة أكثر أهمية له، حيث سيقاتل من أجل تعزيز رصيده النقطي والابتعاد عن منطقة الخطر.

أما شباب العقبة صاحب المركز الثامن برصيد (28) نقطة، والذي حقق الفوز في اللقاء السابق على معان بهدفين دون رد، سيكون أكثر راحة وأقل ضغطاً ولكن يبقى الفوز مطلباً لعشاقه.

معان والرمثا

تعتبر المواجهة الأخيرة في هذا السرد، والتي تجمع معان والرمثا غاية في الأهمية للفريقين، عندما يلتقيان على ستاد الأمير محمد بالزرقاء

ويبحث معان عن الفوز أو الخروج بنتيجة التعادل على أقل تقدير، للإبقاء على حظوظه قائمة في البقاء، حيث تراجع للمركز قبل الأخير برصيد (17) نقطة.

في المقابل، الرمثا الذي بات ينظر للصدارة بعين واسعة وهدفه الانفراد بها، سيجتهد من أجل إنجاز تلك المهمة وتعزيز حظوظه في استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ نحو 40 عاماً.

في المجمل، السخونة حاضرة والندية قائمة إلى آخر صافرة، واللقب مازال حائراً بين الرمثا والوحدات، فيما باقي الفريق تلعب لتثبت أحقيتها في أن الكرة الأردنية قوية دائماً.