عمان - الرأي



عقدت مؤسسة ليدرز الدولية للتنمية الاقتصادية سلسلة من الجلسات النقاشية حول "تطوير منتجات سياحية مبتكرة ومتنوعة في الأردن"، وذلك ضمن مشروع ممول من صندوق "شراكة" التابع للسفارة الهولندية.

و تناولت الجلسات النقاشية الوضع الحالي للقطاع السياحي في العالم بشكل عام والمملكة بشكل خاص وأوصت بتطوير منتجات سياحية مبتكرة لتسويقها عالميا بهدف جذب السياح الدوليين والمحليين.

بحضور عدد من ممثلي القطاع السياحي من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في الأردن، تم عرض المنتجات والتجارب السياحية المقترحة ومناقشة وضعها الحالي بالإضافة الى تحديد الثغرات التي يواجهها القطاع مع الأخذ بعين الاعتبار القيود المفروضة على السفر بسبب فيروس كورونا المستجد والتوجهات العالمية.

وخلال الجلسات تم تحديد المنتجات الرئيسية التي سيتم تسويقها خلال المشروع وهي: سياحة الاستشفاء والسياحة الدينية والسياحة المجتمعية والسياحة البيئية مع تسليط الضوء على دعم مقدمي الخدمات من المجتمعات المحلية لإيجاد فرص عمل لهم ومصادر دخل مستدامة.

وثمن السفير الهولندي في الأردن، هاري فيرفاي، الشراكة والتعاون بين مؤسسة ليدرز الدولية وممثلي قطاع السياحة وأهمية الأخذ بتوصياتهم خلال الجلسات النقاشية، وأكد قائلا " أن سفارة مملكة هولندا تلتزم بدعم المشاريع والمبادرات السياحية التي تساهم في تنشيط الاقتصاد المحلي وترويج الأردن كوجهة سياحية في العالم".

وقال مدير عام مؤسسة ليدرز الدولية للتنمية الاقتصادية حمزة الشمايلة " تعتبر السياحة في الأردن من أهم الروافد الاقتصادية، كما يعتبر الأردن أحد أهم مناطق الجذب السياحي في الشرق الأوسط. ومن خلال المشروع سنقوم بخلق تجارب سياحية جديدة تعمل كبيئة استثمارية جاذبة تنعكس على التنمية الاقتصادية المحلية".

وأكد الشمايلة خلال الجلسات النقاشية على أهمية الربط بين السياحة والمجتمعات المحلية للحفاظ على استدامة التنمية وتطوير متطلبات القطاع والعمل على تسويق التجارب عالمياً.

وفي إطار البحث العلمي، تم العمل خلال الفترة الأولى من المشروع على تطوير دراسة حول السياحة في الأردن، والتي استعرضت التوجهات السياحية قبل وبعد جائحة كورونا، بالإضافة الى أهم القيود والمحددات الرئيسية التي تواجه القطاع السياحي.

وأكدت على الطلب المتزايد للسياح على السياحة البيئية والتجارب المحلية وأبرزت أهم المنتجات السياحية ذات الميزة التنافسية على الصعيد العالمي. واختتمت الدراسة بتحديد المنتجات السياحية المبتكرة التي سيقوم المشروع على تنفيذها خلال السنوات القادمة.