عمان - الراي

دعا الامين العام لحزب العدالة والإصلاح رئيس تيار الاحزاب الوسطية نظير عربيات كافة القوى الوطنية والشعبية للاندماج الواسع في إطار المسيرة الديمقراطية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني عبر إستراتيجية وطنية شاملة تحقق المصالح الوطنية العليا بمشاركة سياسية واسعة النطاق في صناعة القرار في آتون الميدان السياسي تعبيرا عن قدرة الدولة الاردنية الحداثية لترسيخ قواعد ودعائم النهج الديمقراطي في كافة الميادين وفق منظور الرؤية الملكية الحصيفة .

وفي الوقت الذي يؤكد فيه الحزب دعمه وتأييده الكامل لكافة مخرجات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية والتي تعد الاكثر تميزا بمضامينها السياسية النوعية في اطار العملية الاصلاحية التدرجية المرسومة فانه يعرب عن ثقته المطلقة بوضع المخرجات في المقام الأول لمنظومة الاولويات الحكومية في الوقت الراهن تنفيذا للرغبة الملكية السامية وادارتها بشكل راشد فعال في كافة مراحلها الدستورية عبر سلسلة خطوات واثقة نحو هدف المئوية الثانية المتمثل في تحقيق النهضة الوطنية الديمقراطية التي تلبي متطلبات العصر الجديد القائمة على الإبتكار والتحديث استجابة لنداء قائد عملية الاصلاح جلالة الملك بالوصول لحكومات برلمانية حزبية قائمة على مبادئ الديمقراطية الراسخة.

ويؤكد الحزب ان الأردن بقيادة وحنكة جلالته على الصعيد الوطني حقق منظومة انجازات ديمقراطية مدروسة من منظور تحول ديمقراطي جذري و شامل على المسرح السياسي وغدى الاردن قوة سياسية عربية مؤثرة في السياق العملي لاحلال السلام والاستقرار والازدهار على مستوى المنطقة والعالم