السلط _ اسلام النسور 



بدأت جامعة البلقاء التطبيقية بعقد لقاءات لمؤسسة الموارد البشرية الألمانية مع طلبة جامعة البلقاء التطبيقية في التخصصات التي يحتاجها سوق العمل الألماني تنفيذا لمذكرة التفاهم الموقعة مؤخرا مع الجامعة.

و تهدف المذكرة إلى تزويد السوق الألماني بالموارد البشرية المؤهلة والمدربة في عدد من القطاعات التي يحتاجها السوق الألماني بشدة وأولى هذه اللقاءات كانت مع طلبة كلية الأمير عبدالله بن غازي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بكافة تخصصاتها وطلبة التمريض في الجامعة.

وقدم المدير العام لمؤسسة الموارد البشرية الدكتور عصمت محمد المحبوب شرحا من مفصلا عن الاتفاقية الموقعة مع الجامعة والهدف منها والذي يعود بالنفع على الطلبة والجامعة والمؤسسة من خلال تزويد الطلبة بالدورات التدريبية اللازمة التي ستعقدها المؤسسة للطلبة لتزويدهم ببعض المهارات التي يحتاجها سوق العمل الألماني بالإضافة إلى دورات في اللغة الألمانية على أيدي خبراء ألمان في هذا المجال.

وأضاف الدكتور المحبوب ان السمعة العالمية التي حققتها جامعة البلقاء التطبيقية سواء من خلال التصنيفات العالمية أو الشراكات والتشبيك مع المؤسسات العالمية وتنفيذ هذه الشراكات على ارض الواقع من خلال نقل التجارب العالمية الحديثة إلى كلياتها من تخصصات مهن المستقبل أو أنموذجها العالمي الجديد الذي يركز على تطوير المهارات والعاملين في سوق العمل أو ما يدعى نموذج المسارات المهنية والتطور الوظيفي والذي يحاكي النماذج العالمية في الدول الكبرى كان السبب الرئيس وراء اختيار جامعة البلقاء التطبيقية لتنفيذ هذه الاتفاقية لتزويد السوق الألماني بالكوادر البشرية بالإضافة إلى سمعة خريجي الجامعة وجديتهم في سوق العمل وقدرتهم على مواكبة التغيرات التكنولوجية والصناعية في السوق.

واشار الدكتور المحبوب إلى ان الهدف من توقيع المذكرة هو وصولنا مع الجامعة إلى تشغيل أكثر من 10 آلاف طالب من خريجي الجامعة في كافة القطاعات التي يحتاجها سوق العمل الألماني وسنتجه بعد إشباع احتياجات السوق الألماني إلى احتياجات سوق دول الاتحاد الأوروبي والذي يستوعب عشرات الآلاف من الوظائف في كافة القطاعات.

واضاف نأمل مع جامعة البلقاء التطبيقية في خفض نسب البطالة من الطلبة المعطلين عن العمل ورفد الاقتصاد الأردني بالعملة الصعبة من خلال التحويلات التي سيقومون بها بعد الالتحاق بالعمل.

وأجاب الدكتور المحبوب على كافة استفسارات طلبة الجامعة حول مستوى الدخل والمعيشة وتوفر الخدمات الحكومية من تأمين صحي وغيره من الخدمات الحكومية المقدمة من أصحاب العمل أو الحكومة الألمانية أملا من الطلبة ان يكونوا خير سفراء للملكة الأردنية الهاشمية التي تحظى قيادتها الهاشمية وشعبها باحترام كبير لدى القيادة والشعب الألماني .

كما سيتم عقد لقاءات مع كافة الطلبة في التخصصات التي يحتاجها السوق الألماني في كافة القطاعات وفق جدول زمني يعلن للطلبة في الجامعة والكليات التابعة لها.