عمان - الرأي



أختتمت في جامعة الحسين بن طلال الدورة التدريبية حول التربية الإعلامية والمعلوماتية، والتي قدمها وزير الثقافة الأسبق الأستاذ الدكتور باسم الطويسي، والأستاذ خالد القضاة الصحفي في جريدة الرأي، وبالتعاون مع معهد الإعلام الأردني.

وكان رئيس جامعة الحسين بن طلال الأستاذ الدكتور عاطف الخرابشة قد إلتقى في مكتبه في الجامعة، بالأستاذ الدكتور باسم الطويسي وزير الثقافة الأسبق، وأكّد خلال اللقاء على أهمية التربية الإعلامية في توعية أبناءنا الطلبة من مخاطر ساهم فيها إنتشار مواقع التواصل الإجتماعي، كالتطرف، وخطاب الكراهية، وإغتيال الشخصية، والإبتراز وغيرها من المفاهيم الدخيلة على المجتمع.

وأضاف الدكتور الخرابشة أن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه قد أكّد على أهمية توعية الشباب للتصدي لمثل هذه المخاطر والتي تؤثر على تقدم الأمم وتبث الفرقة بين الناس، وأن تكون المنصات الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي صوتاً مسموعاً لنا، وفرصاً غير مسبوقة للتواصل، نسلط الضوء من خلالها على القضايا المصيرية، ونناقشها في إطار حوار بناء، وأضاف الخرابشة أن جامعة الحسين بن طلال وفي اطار مسؤوليتها الوطنية تقوم بتدريس مادة التربية الاعلامية والرقمية كمادة اختيارية لجميع طلبة الجامعة من خلال قسم الاعلام والدراسات الاستراتيجية في الجامعة، وتساهم اذاعة صوت الجنوب في الجامعة بترسيخ مفاهيم التربية الاعلامية من خلال التوعية بمضامين هذه المادة والتطبيق العملي للطلبة الذين يدرسون هذه المادة.

من جهته قال وزير الثقافة الأسبق الدكتور باسم الطويسي إن الحملة الوطنيّة لنشر مفاهيم التربية الإعلامية والمعلوماتية تأتي لإعلاء قيم المصداقية، والتمكين الرقمي، ومكافحة التضليل الاعلامي، ضمن الجهود الحكومية المتواصلة، والتي تم تأطيرها ضمن خطّة وطنية أقرّها مجلس الوزراء في 2020، إنفاذاً لما تعهدت به الحكومة في وثيقة أولوياتها.

وأضاف الطويسي أن خطة نشر التربية الإعلامية تستهدف إضافة إلى المدارس الجامعات الأردنية أيضا، وذلك لبناء قدرات مجموعة من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات ، وإيجاد منهاج دراسي موحد ضمن المتطلبات الجامعية في الجامعات الأردنية.

وفي نهاية الدورة سلّم نائب رئيس جامعة الحسين بن طلال الأستاذ الدكتور أحمد أبو جري الشهادات على السادة أساتذة الجامعة المشاركين في الدورة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة عقدت بإشراف مركز الدراسات والإستشارات وتنمية المجتمع في جامعة الحسين بن طلال، وبالتعاون مع معهد الإعلام الأردني وحضرها مجموعة من أعضاء هيئة التدريس من مختلف الكليات في الجامعة ولمدة أربعة أيام وبواقع 6 ساعات يومياً.