عمان - نضال الوقفي

كشف الرئيس التنفيذي للمالية في أورانج الأردن رسلان ديرانية أنه لم يتم حتى الآن إجراء أي حوار بين الجانبين الحكومي والمشغلين للشبكات حيال إدخال تكنولوجيا الجيل الخامس.

وأضاف ديرانية في تصريح خص به «الرأي» أن النقاشات ما تزال مستمرة بين الجانبين حيال جملة من المسائل العالقة، مثل مدد الرخص والمشاركة بالعوائد. لافتا إلى أن طرح ترددات الجيل الخامس المتوقع قريبا يعتبر أمرا جيدا خاصة متى عرضت بشكل تحفيزي، ولكن ما يتم حاليا هو الحوار حيال عدد من الجوانب العالقة، التي يتم مناقشاتها على طاولة النقاش.

وأكد ديرانية أنه إذا تم إجراء حوار بين الطرفين حيال تكنولوجيا الجيل الخامس، فإن المشغلين للشبكات سيحرصون على طرح الجانب الخاص بكلفة الكهرباء اللازمة لعمل هذه التكنولوجيا على طاولة الحوار، هذا بالإضافة إلى أي جانب من الجوانب الأخرى التي يتم مناقشاتها حاليا يمكن أن تستمر في كونها عالقة بعد، مضيفا أن الاهتمام بالشق الخاص بالكهرباء يأتي بالنظر إلى أهمية الجانب الكهربائي فيما يتعلق بالجيل الخامس، لكونه يمثل عبئا كبيرا على المشغلين، استنادا إلى كمية الكهرباء الكبيرة التي يحتاجها عمل شبكة هذا الجيل التكنولوجي. وعلى صعيد الاهتمام بإدخال تكنولوجيا الجيل الخامس، قال ديرانية أن المشغلين للشبكات حالهم كحال الجانب الحكومي، ففي هذا الشأن تجد مشغلي الشبكات كذلك حريصين على إدخال تكنولوجيا الجيل الخامس، ولكن دون أن تكون بمثابة عبء إضافي على المشغلين، مشيرا إلى أن حرص المشغلين على إدخال هذه التكنولوجيا ينبع بالنظر إلى الدور الهام المتوقع لها على الصعيد الاقتصادي، عبر دورها لجهة تطوير عمل العديد من القطاعات الاقتصادية.