عمان-الرأي

أنهت الجامعة الأردنية استعداداتها لعقد مؤتمرها "المجتمع الأردني في مئة عام" الذي تُطلقه صباح يوم الاثنين المقبل بمناسبة احتفالها بمئوية الدولة الأردنية برعاية وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس، وبمشاركة خبراء وباحثين ومختصين من داخل الأردن والعالم العربي والمجتمع الدولي.

ويأتي هذا المؤتمر بحسب رئيس الجامعة الدكتور نذير عبيدات ضمن الخطة الوطنية لاحتفالية المملكة بمئوية تأسيسها، وسلسلة المؤتمرات والفعاليات التي تنظمها الجامعة بهذه المناسبة.

ويشمل المؤتمر، وفقا لرئيس اللجنة التنفيذية ونائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات الإنسانية الدكتور أحمد المجدوبة، خمسة محاور رئيسية يتحدث فيها 67 مشاركا عمّا يتعلق بتطور المجتمع الأردني وتطلعاته المستقبلية والتحديات التي تواجهه، وهي (التاريخي والسياسي، الاقتصادي والاجتماعي، العلمي والتعليمي، الثقافي والإعلامي، الصحي والرعائي)، إلى جانب محاور أخرى تضم المحور الديني، والمحور الطبي ضمن مشروع الخلايا الجذعية في المملكة، ومحور الأمن الغذائي قبل مئوية الدولة وبعدها، إضافة إلى محوري الأردن محلياً وعربياً، ودور المؤسسات الوطنية في خدمة المجتمع الأردني.

ويناقش المؤتمر على مدار أيامه الثلاثة أبحاثا ودراسات رصينة متصلة بموضوع المؤتمر ومحاوره الرئيسية، بالإضافة إلى عدد من المقالات غير البحثية موزعة على 13 جلسة تتعلق بالمجتمع الأردني في المئة عام الماضية بأبعاده المختلفة، إضافة إلى المنجزات التي تحققت في تلك الفترة، والتحديات التي ما زالت قائمة، والدروس المستفادة من التجارب الماضية والحاضرة.

إلى ذلك، سيعقد على هامش المؤتمر عدد من الموائد النقاشية في الكليات والمراكز حول قضايا مختلفة تشمل المرأة والصحة النفسية واللغة والتواصل.