الخرطوم- وكالات

قتل 3 من ضباط المخابرات العامة السودانية، الثلاثاء، خلال مداهمة قومة أمنية لخلية “إرهابية” تابعة لتنظيم “داعش ” جنوبي العاصمة الخرطوم، بحسب مصدر أمني وإعلام محلي.

وقال المصدر الأمني الذي فضل حجب اسمه: “هنالك قوة أمنية داهمت منزلا بمنطقة جبرة جنوبي الخرطوم للاشتباه في خلية (دون تحديد نشاطها) ما أدى إلى استشهاد منسوبين من جهاز المخابرات”، دون تفاصيل أكثر.

لكن صحيفة “السوداني” (خاصة) قالت إن “3 ضباط من جهاز المخابرات العامة استشهدوا إثر مُداهمة منزل يتبع لخلية إرهابية تتبع لتنظيم ” داعش ” بمنطقة جبرة جنوبي العاصمة الخرطوم”.

وأضافت الصحيفة أن “الخلية الإرهابية أطلقت النار على النقيب بجهاز الأمن أنس العبيد وآخر برتبة ملازم أول يدعى أحمد عبدالله، وضابط صف (لم تذكر اسمه)، ما أدى إلى استشهادهم”.

وذكرت الصحيفة أن “القوة الأمنية التي نفذت المداهمة لم تكن مُسلّحة بالشكل الكافي وقتلت 3 من الخلية الإرهابية، وأصابت آخرين”.

وأشارت إلى أنّ القوات الأمنية تمكّنت بعد مُواجهات من توقيف عددٍ من أفراد الخلية بعد فرار آخرين، دون تحديد أعدادهم.

ولم تصدر السلطات السودانية أي تعليق على الحادثة حتى الساعة 15.00 تغ.