عمان-الرأي

بحث رئيس الجامعة الأردنية الدكتور نذير عبيدات، اليوم الثلاثاء، مع سفيرة إسبانيا لدى المملكة "آرانثاثو بانيون دابالوس" سبل تعزيز أواصر التعاون الأكاديمي والثقافي.

واستعرض الجانبان بحضور نائب رئيس الجامعة للشؤون الدولية وشؤون الجودة والاعتماد، مدير مركز الدراسات الاستراتيجية، الدكتور زيد عيادات، ومديرة وحدة الشؤون الدولية الدكتورة هديل ياسين، علاقات التعاون الثنائية بين الطرفين، والفرص الواعدة لتطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات.

وثمّن عبيدات التعاون بين الجامعة والسفارة، مؤكداً على دعمه لاستمرار التواصل والتنسيق بين الطرفين فيما يتعلق ببرنامج اللغة الإسبانية في كلية اللغات الأجنبية، والمشاريع والبرامج المشتركة مع مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة.

بدورها أكدت دابالوس على ضرورة استمرار وتوسيع التعاون مع الجامعة، مشيدة بما تمتع به من دور هام وسمعة متميزة بين نظيراتها على المستويين المحلي والإقليمي، متطلعة أن يشمل هذا التعاون مجالات جديدة كالتعليم المستمر وفتح المزيد من الفرص لخريجي اللغة الإسبانية، والاختصاص العالي في الطب.

من جهته أشار عيادات إلى أهمية برامج التبادل الطلابي وتبادل الباحثين وأعضاء هيئة التدريس بالنسبة للجامعة وزيادة أعداد الطلبة الإسبانيين في الجامعة، بالإضافة إلى توسيع قاعدة التعاون مع مراكز البحوث والدراسات الإسبانية بغرض تبادل الخبرات واقامة المشاريع المشتركة.

فيما أشارت ياسين إلى وجود اتفاقيات تعاون مع 11 جامعة إسبانية، بهدف تبادل طلبة وأعضاء هيئة التدريس ضمن برنامج «إيراسموس بلس» للعام الحالي، مبديةً استعداد الوحدة للتعاون مع السفارة وتقديم الدعم الفني اللازم.