عمان - رويدا السعايدة

وقعت شركة «إنتاجنا» اتفاقية تعاون مع غرفة صناعة عَمان ليكون أول سوق إلكتروني معتمد من الغرفة.

ويعد «إنتاجنا» سوق يتم فيه تبادل الأعمال التجارية، حيث يربط المصانع بتجار الجملة والموزعين في مكان واحد لزيادة مبيعاتهم وصادراتهم، حيث يربط المصانع الأردنية في قطاع صناعة الأغذية والمشروبات بالموزعين في الأسواق العالمية.

وبين أمين سر غرفة صناعة عمان وعضو الهيئة الإدارية، تميم القصراوي أن سوق «إنتاجنا» بوابة تصدير للمنتج الأردني الذي حظي بسمعة طيبة على مستوى العالم، لافتاً إلى أن السوق يخدم العديد من المصانع الأردنية التي تحتاج إلى قنوات جديدة لتسويق منتجاتها في الخارج.

وأعرب القصراوي عن اعتزاز الغرفة بوجود مثل هذا السوق ليكون الأول من نوعه في المنطقة والذي جاء مواكباً لتطورات العصر من حيث التحول الرقمي.

وبين المدير العام للشركة الأستاذ محمد بدوي أن سوق «إنتاجنا» يتيح للمصانع عرض منتجاتها، كما يتيح للموزعين البحث والمقارنة والعثور على المنتجات المطلوبة، للوصول إلى صفقات تجارية مثالية بكفاءة وفعالية، مبينا أن السوق يتخصص بتسويق المنتجات الغذائية والزراعية. وأشار بدوي أن «إنتاجنا» يتميز بأنه يضيف طرق جديدة وفعالة للمصانع لتسويق وبيع منتجاتهم، من خلال بنية تكنولوجية قوية، تسهّل وصول العملاء المستهدفين والتفاعل مع المستخدمين والعمل بكفاءة وفاعلية أكبر.

وشدد بدوي على أن السوق الرقمي «ليس تجاريا فحسب، وإنما يهدف إلى النهوض بالقطاع التجاري وتسويق المنتجات الوطنية داخليا وخارجيا، حيث يشكل فرصة للصناعات الوطنية لعرض منتجاتها ووصولها إلى الأسواق العالمية»، مشيرا إلى أن «هذا العمل جزء من فخرنا بالصناعات الوطنية التي تتميز بجودتها وتنافسيتها والتزامها بمعايير الجودة».

«انتاجنا» الذي يعد أول سوق من نوعة في المنطقة العربية لتبادل الأعمال التجارية ما بين المصانع الأردنية وأسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

"انتاجنا» يمثل سوق يتم فيه تبادل الأعمال التجارية، حيث يربط المصانع بتجار الجملة والموزعين في قطاع صناعة الأغذية والمشروبات بالموزعين في سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويقدم السوق خدماته للمصانع عبر فريق متخصص في التسويق وصناعة المحتوى باللغتين العربية والانجليزية؛ إضافة إلى تصوير المنتجات وعرضها على صفحات المنصة بطريقة احترافية تجذب المستورد الخارجي.

ويقدم السوق خدماته لشركات التوزيع وشركات الجملة والمستوردين ورجال الأعمال ورواد الأعمال.