عمان - لؤي العبادي 

يواصل اتحاد كرة القدم إنجاز الترتيبات الإدارية اللازمة لتنظيم الدورة الودية الثلاثية التي تقام في عمان الشهر المقبل بمشاركة المنتخب الوطني «النشامى» ومنتخبي ماليزيا وأوزبكستان.

وتأتي هذه الدورة في سياق تحضيرات «النشامى» التي تسبق استحقاقاته الرسمية القادمة والمتمثلة أولاً ببطولة كأس العرب–فيفا ٢٠٢١ المقررة نهاية العام الجاري في قطر، وبعد ذلك خوض غمار ملحق التصفيات المؤهلة لكأس آسيا ٢٠٢٣.

وبحسب برنامج الدورة، يخوض المنتخب الوطني مباراته الأولى أمام ماليزيا يوم ٦ تشرين الأول المقبل، وثم يلتقي منتخبا ماليزيا وأوزبكستان يوم ٩ الذي يليه، وأخيراً يلعب المنتخب الوطني مباراته الثانية أمام أوزبكستان يوم ١٢ تشرين الأول.

ولم يتم الاستقرار بعد على مكان خوض المباريات، في وقت رشحت فيه معلومات أن ستاد عمان الدولي سيكون الأقرب لذلك، مع احتمالية أن يخوض المنتخب مباراة واحدة على ستاد الملك عبدالله الثاني ولكن بحسب جاهزيته لذلك، وخصوصاً أنه سيستضيف مباراة المنتخبين السوري واللبناني في الدور الحاسم من التصفيات المونديالية يوم ١٢ تشرين الأول.

وتعد هذه الدورة ثاني المحطات الإعدادية التي يخوضها النشامى تحت قيادة المدير الفني العراقي عدنان حمد وبعد اختتام مشاركته في تصفيات الدور الثاني من التصفيات المؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٢ والتي كان ودعها بعدما حل ثالثاً بالمجموعة الثانية، ووقتها كان البلجيكي فيتال بوركليمانز مدرباً للنشامى.

وسبق وأن خاض النشامى دورة ثلاثية مطلع أيلول الجاري أقيمت في العاصمة البحرينية المنامة وشهدت خسارته أمام هاييتي ٠-٢، إلى جانب فوزه على نظيره البحريني صاحب الضيافة ٢-١.

كما تتضمن خطة إعداد النشامى معسكراً خارجياً، ويتخلله مباراة أمام نظيره البيلاروسي ١٦ تشرين الثاني المقبل، إضافةً إلى مباراة ودية ثانية ضمن نفس الفترة، قبل التوجه إلى الدوحة للمشاركة في كأس العرب ضمن المجموعة الثالثة التي تضم إلى جانب النشامى كلاً من المغرب، السعودية وفلسطين.