إربد - الرأي

بحث عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتور محمد ذيابات، ومدير البرامج التدريبية في صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية الدكتور ليث العتوم، اليوم الاثنين، تطوير عمل مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين من خلال صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في الجامعة.

وأكد الجانبان اهمية تطوير عمل المكتب، بما يلبي طموح وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني بوجود جيل من الشباب المؤهل لتحمل المسؤولية والمساهمة في بناء المستقبل الأفضل للأردن.

وقال الدكتور ذيابات إن العمادة تولي اهتمامها دوما للحفاظ على وجود الكوادر المؤهلة لإدارة مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين من خلال الصندوق في الجامعة، وديمومة وجودها بالتوازي مع تأهيل المكتب وتجهيز مرافقه بما يتواءم مع أهميته وحجم الأنشطة التي ينفذها على مدار العام الدراسي.

وأكد التزام اليرموك بتنفيذ نصوص اتفاقية التعاون التي وقعتها الجامعة مع الصندوق عام 2015، مبينا ان المكتب ينفذ أنشطة توعوية هادفة لإرشاد الطلبة لاستغلال الوقت والجهد في التخطيط السليم للمستقبل العملي الناجح من خلال إشراكهم في دورات تدريبية متخصصة يكتسبون من خلالها المهارات المؤهلة للدخول لسوق العمل وتحقيق التنافسية وإثبات الذات.

من جهته، اوضح الدكتور العتوم أن صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، يتابع عمل مكاتب الصندوق في الجامعات ويعمل من خلال لجانه وهيئاته المختلفة على توفير كل دعم ممكن لتطوير عمل هذه المكاتب بما يتواءم مع تزايد عدد طلبة هذه الجامعات ومستجدات سوق العمل محليا وإقليميا وعالميا.

وقال إن الصندوق سيعمل على دعم مكتبه في جامعة اليرموك بمختلف الأشكال وفقا لتعليمات عمل الصندوق والخطط والبرامج التي ينفذها.