عمان - أمل نصير

اختتم مجمع اللغة العربية الأردني بالتعاون مع مبادرة (ض)، دورة تدريبية متخصصة في تحسين الكتابة للأطفال عقدت عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد، بواقع عشر حصص، كل حصة خمس وأربعين دقيقة، وذلك في إطار الجهود التي يبذلها المجمع في الحفاظ على سلامة اللغة العربية، لما لمهارة الكتابة وإتقان فن الخط العربي من أهمية كبيرة خصوصاً في مراحل التعليم التأسيسية للأطفال.

وقال المجمع في بيان صدر عنه، إن الدورة التي شارك بها عشرون طالباً وطالبة من الفئة العمرية من ست سنوات إلى اثنتي عشرة سنة، وأدارها الفنان والخطاط مهند القيسي، تناولت محوراً أساسياً هو تعليم مبادئ تحسين الكتابة بالقلم العادي باستخدام الورق المسطر، من حيث الجلوس بطريقة صحيحة، والالتزام بالسطر عند الكتابة، وترك فراغ بين الكلمات، والحفاظ على استقامة الألف واللام، والحفاظ على مقاييس الحروف وشكلها، واستعراض أنواع الخطوط من خلال لوحات فنية.

كما اشتملت الدورة على تدريبات متنوعة، تمت مناقشتها من خلال عصف ذهني بين المشرف على الدورة والمشاركين، وعبر الطلبة والأهالي في نهاية الدورة عن شكرهم وتقديرهم لإدارة المجمع على تنظيم مثل هذه الدورات، لما لمسوه من تحسن ملحوظ في الكتابة لدى أبنائهم، وبيّنوا أن الدورة ساهمت في سد ثغرة مهمة في مرحلة دراسية حرجة، بالتزامن مع عودة الطلبة إلى التعليم الوجاهي.