عمان - بترا

قال وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز، إن الفعاليات الموسيقية والفلكلورية والثقافية والفنية التي انطلقت بالمثلث الذهبي ضمن حملة "الهوى جنوبي" وبرنامج أردننا جنة، ساهمت بتنشيط الحركة السياحية وارتفاع أعداد الزوار في هذه المناطق.

واوضح لوكالة الانباء الاردنية(بترا)، خلال حضوره إحدى الفعاليات الموسيقية في وادي رم أمس الجمعة، أن هذه الفعاليات المتنوعة والأنشطة التي اطلقتها وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع سلطة اقليم البترا وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، جاءت بعد تحقيق الهدف الذي كانت تسعى له الحكومة ضمن خطتها بالوصول الى صيف آمن، وتلقي شريحة كبيرة من المواطنين للمطاعيم المضادة لفيروس كورونا.

وبين الفايز أنه جرى التركيز في برنامج "أردننا جنة" على البترا ووادي رم والعقبة " المثلث الذهبي " لتنشيط حركة السياحة الداخلية في هذه المناطق، وذلك بعد تعرضها لتحديات كبيرة في الفترة الماضية إثر جائحة كورونا، لافتاً الى أن السياحة الخارجية بدأت بالعودة التدريجية وهذه مؤشرات مبشرة.

من جهته، قال نائب رئيس مجلس المفوضين في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة/مفوض السياحة شرحبيل ماضي لـ(بترا)، إن هذه الفعاليات والأنشطة المختلفة تعتبر داعماً رئيساً لعودة الحركة السياحية للمثلث الذهبي وتعزيز الثقة بالمنتج السياحي الأردني.

واضاف أن الفعاليات والأنشطة التي أنطلقت ضمن حملة " الهوى جنوبي " وبرنامج أردننا جنة والمستمرة حتى نهاية العام، تهدف الى جذب السياحة المحلية والإقليمية والعالمية الى المثلث الذهبي، وتنشيط حركة العمالة المحلية في تلك المناطق بعد أن تأثرت بسبب تداعيات جائحة كورونا.

واشار ماضي، الى أنه سيكون هناك برامج مخصصة للسياحة الاجنبية مثل برامج المغامرات الصحراوية والتجارب البدوية، اضافة الى الفعاليات الخاصة بالفلكلور والتراث والثقافة الأردنية.