جرش _ فاتن الكوري تصوير سهم الربابعة

تألق الفنان يوسف كيوان، وفرقة "جوقة بلدية الناصرة" القادمة من فلسطين، خلال الحفل الذي أقيم على المسرح الشمالي في المدينة الأثرية، ضمن فعاليات مهرجان جرش 35.

وبدأ كيوان الحفل بواحدة من اغاني المطرب الراحل عبدالحليم حافظ، فكانت البداية مع اغنية"موعود".

ليقدم بعدها موالين، وظيف من خلالهما مفردات لحنية من الفلكلور الاردني، ومعاني تؤكد على تلك العلاقة الازلية بين الشعبين الأردني والفلسطيني. ليعود بعدها الى الاجواء الايمانية باغنية "برضاك يا خالقي".

كما قدم كيوان وصلة تراثية، ليتلوها بأغنية "الزنزانة" التي وجدت تجاوبا كبيرا من الجمهور.

يوسف كيوان الذي اتقن تقليد الفنان المصري الراحل عبد الحليم حافظ بابداع لقبه جمهوره بـ "عندليب الاردن"، قال في حديث خاص الى "الراي" ان الفنان الاردني ينقل ويقدم رسالة هادفه من على هذا الصرح والايقونة العربية. فنحن ننقل الى العالم من جرش هذا العرس الوطني العربي العالمي. انقل انا وكل الفنانين الاردنيين اجمل رساله حب وسلام ننشر من خلالها الفرح ونعيد الالق والبهجه الى قلوب الناس.

وأضاف كيوان "ان الفن ليس مجرد تسلية، بل هو فن هادف محمل بالرسائل، اذا ما كان من يقدمه على قدر من المسؤولية والوعي.

وماقدمه الفنان يوسف كيوان على المسرح الشمالي في جرش، هوتاكيد على واحدة من رسائل المهرجان.

من جانبها، فرقة اوركسترا بلدية الناصرة، القادمة من فلسطين، تعتبر من ضيوف المهرجان الدائمين،حيث تضم عازفين محترفين، إضافة لمطرب الفرقة لؤي سروجس الذي غني واجاد اثناء تنقل الفرقة بين اطياف الغناء العربي.

استحضرت الفرقة اغان من الزمن الجميل، وبدأت باغنية سيد مكاوي "حلوين من يومنا"،ثم اغنية "اما براوة"،ومن ثم غنت من التراث الغنائي التونسي اغنية "علي جرا".

وانتقلت الفرقة بعد ذلك الى اغاني "بر الشام"، وقدمت مقاطع من اغاني "عذب الجنال قلبي، واشتقنا ياحلو، ويارايح عالشام، وعلى العقيد".

لاتي لختام مع وصلة قدمت الفرقة فيها اغاني: "يا طير الطاير، ووين ع رام الله، وجفرا، والعين موليتين".

يشار إلى ان الفرقة تاسست عام 2015، وهدفها المحافظة على الموروث الموسيقي العربي.