عمان - حابس الجراح

تنطلق اليوم منافسات الأسبوع 18 من دوري المحترفين لكرة القدم، حيث ضاقت المساحات في جدول الترتيب ليظهر الصراع في المقدمة بين الوحدات ومطاره الرمثا، فيما يشهد القاع تنافساً مثيراً بين عدة فرق تسعى للتمسك بطوق النجاة، لتحديد هوية الهابط الثاني الذي سيرافق البقعة لدوري الدرجة الأولى.

ويبدأ الأسبوع أعماله عند الثامنة والنصف مساء اليوم بلقاء يجمع البقعة وضيفه الرمثا على ستاد الأمير محمد بالزرقاء في مواجه متناقضة إلى حدٍ ما.

الرمثا، الساعي إلى الصدارة، اليوم، يبدو الأقرب للفوز نظراً لما قدمه في الأسابيع الماضية، حيث يحمل في رصيده 37 نقطة ويحتل المركز الثاني متأخراً بفارق نقطتين عن الوحدات.

وعلى الورق فإن الرمثا سيخوض المواجهة الأسهل له في الدوري استناداً لنتائج منافسه، لكنه سيتوخى الحذر تفادياً لأي مفاجآت، خاصة أنه أصبح بحاجة ماسة لجمع كل النقاط لتعزيز فرصته في المنافسة على اللقب.

من جانبه، يسعى البقعة الذي يتذيل الترتيب بنقطة واحدة، يبحث عن ترك نتيجة للذكرى، سواء بالتعادل أو الفوز أمام الرمثا.

شباب الأردن والوحدات

ويستكمل الأسبوع نشاطه غداً السبت، حيث يستقبل شباب الأردن منافسه الوحدات، عند السادسة مساء على ستاد عمان الدولي، قبل أن يواجه سحاب نظيره الجليل عند الثامنة والنصف على ستاد الأمير محمد.

شباب الأردن الذي تعادل بالجولة الماضية مع معان دون أهداف، يحتل المركز السادس برصيد «23» نقطة، يبتعد بعض الشيء عن حسابات البقاء والهبوط، بيد أنه يتطلع لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الوحدات لتحسين ترتيبه.

أما الوحدات المتصدر بـ 39، ويمر بمرحلة غير منتظمة من حيث الأداء والانتصارات الصعبة، فيدرك أن المحافظة على الصدارة تتطلب تجويد الأداء والحسم المبكر تفاديا للمفاجآت.

ويدرك الوحدات أن منافسه يمتلك عناصر شابة مميزة قادرة على قلب التوقعات في حال لم يقدم المستوى المأمول منه، لذلك فهو مطالب بتقديم صورة مختلفة عن مواجهاته الأخيرة سواءً في الدوري أو بطولة الكأس.

سحاب والجليل

ويشهد ستاد الأمير محمد بالزرقاء المواجهة الساخنة الثانية غداً في حسابات البقاء والهبوط بين سحاب والجليل، حيث سيقطع الفائز في هذه المباراة خطوة مهمة نحو الأمان، لذلك سيكون الحذر والتحفظ عنوان تلك المواجهة.

سحاب في المركز الثامن (18 نقطة)، ويحتل الجليل المركز قبل الأخير (13 نقطة).

ثلاث مواجهات بالختام

ويختتم الأسبوع منافساته بعد غدٍ الأحد بثلاث مواجهات مثيرة وقوية.

المواجهة الأولى تجمع الحسين بضيفه السلط عند السادسة مساءً على ستاد الحسن، يأمل فيها الحسين مواصلة الانتصارات، فيما يسعى السلط للعودة للمسار الصحيح بعدما خسر في الجولة الماضية أمام الوحدات 1-0 لتتبدد حظوظه في المنافسة على اللقب جزئياً.

ويحتل الحسين المركز الخامس (28 نقطة)، فيما السلط استمر ثالثاً بـ (32 نقطة).

وتتجه الأنظار عند الثامنة والنصف مساءً صوب ستاد عمان، حيث يخوض الفيصلي مواجهة قوية أمام شباب العقبة، يسعى فيها الفيصلي لتأكيد عودة الروح، وهو يبحث عن انتصار جديد، وفي المقابل يدرك شباب العقبة أنه بحاجة ماسة للفوز من أجل الابتعاد عن شبح الهبوط.

وكان فاز الفيصلي في الجولة السابقة على الجزيرة برباعية وحسم تأهله في كأس الأردن على حساب سحاب لتتعزز ثقة لاعبيه.

من جهته فإن شباب العقبة يعي جيداً صعوبة المهمة، لكنه مطالب بالاجتهاد في سبيل كسب ولو نقطة واحدة.

ويحتل الفيصلي المركز الرابع (30 نقطة)، فيما يتواجد شباب العقبة المركز العاشر (16 نقطة).

وفي ذات التوقيت يلتقي معان مع الجزيرة على ستاد الأمير محمد.

وفي المواجهة الأخيرة التي تقام الثامنة والنصف أيضاً، يقف معان أمام نظيره الجزيرة على ستاد الأمير محمد بالزرقاء وهو يطمح إلى تحقيق الفوز على منافسه وتعزيز حظوظه في البقاء، في حين يسعى الجزيرة لتحسين رصيده النقطي والتقدم على سلم الترتيب.

معان في المركز التاسع (17 نقطة)، والجزيرة في المركز السابع (22 نقطة).