ستوكهولم – وكالات

قالت مؤسسة نوبل اليوم الخميس إنها لن تنظم حفلا في ستوكهولم هذا العام وإن الفائزين سيتسلمون الجوائز في بلادهم.

ولم تُقم احتفالات تسليم الجوائز العام الماضي أيضا واكتفت المؤسسة باحتفال عبر الإنترنت عندما كان المرض يجتاح أوروبا وسائر العالم.

وقالت المؤسسة في بيان “نعتقد أن الجميع يتمنى أن تنتهي جائحة كوفيد-19 لكننا لم نصل إلى هذه المرحلة بعد”. وأضافت أنها تأمل في إقامة احتفال محلي صغير على الرغم من عدم حضور الفائزين.

وتابعت المؤسسة أن الاحتفال سيذاع على التلفزيون وسيبث مباشرة على المنصات الرقمية لجائزة نوبل.

وتترك لجنة نوبل النرويجية الخيار مفتوحا أمام إمكانية منح جائزة نوبل للسلام في أوسلو بحضور فعلي.

وقالت مؤسسة نوبل “ستعلن اللجنة في منتصف أكتوبر شكل الاحتفالات في أوسلو”.

وفي العام الماضي مُنحت جائزة نوبل للسلام لبرنامج الأغذية العالمي في حفل افتراضي.

وستعلن أسماء الفائزين بجوائز نوبل هذا العام في الطب والفيزياء والكيمياء والأدب والسلام والاقتصاد في الفترة من الرابع إلى الحادي عشر من أكتوبر تشرين الأول.

وتقدّم جوائز نوبل بناء على وصية مخترع الديناميت السويدي ألفريد نوبل وتُمنح منذ عام 1901.