عمان- الرأي

بحثَ نائبُ رئيسُ جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا للشؤون الإدارية الأستاذ الدكتور محمد صبابحه، وعبر تقنية الاتصال المرئي، مع نائب الرئيس للشؤون الدولية في جامعة ولاية كولورادو الأمريكية الدكتورة كاثلين فيرفاكس سبل تفعيل تعاون بناء بين الجامعتين على مستوى التشارك في البرامج الدراسية، وإمكانية الحصول على منح دراسية لطلبة الجامعة.

كما وبحث الطرفان سبل تمكين طلبة قسم علم الحاسوب في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا من الالتحاق بجامعة ولاية كولورادو بعد السنة الثانية من دراستهم؛ ليحصلوا على شهادتي بكالوريوس، الأولى من جامعتهم في علم الحاسوب والثانية من كولودراو في علم البيانات.

سمو الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس مجلس أمنائها، تسعى إلى التشبيك مع تلك الجامعات بهدف إثراء تجربة طلبتها وإطلاعهم على التجارب المتطورة.

وأضاف صبابحه أن الجامعة توفر كل المناخات الملائمة لطلبتها، مشدّداً على أهمية هذا الاتفاق الذي سيصب في صالحهم ويجعلهم مؤهلين أكثر لدخول سوق العمل والمنافسة العالمية.

وبدورها أشادت الدكتورة كاثلين بجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا مقدرةً مكانتها العلمية على المستويين المحلي والدولي، ومرحبة بكل تعاون وتشارك معها في المستقبل القريب من خلال اتفاقيات ومذكرات تفاهم.

كما واتفق الطرفان على منح خصم الطالب الأمريكي لطلبة جامعة الأميرة سمية في حال إكمال دراستهم في جامعة كولودراو.

حضر اللقاء عميد كلية الملك الحسين لعلوم الحوسبة الدكتور أشرف الأحمد، ورئيس قسم علم الحاسوب الدكتور رعد القصاص، والدكتور يحيى الخطاطبة رئيس قسم العلوم الأساسية، ومن جامعة كولورادو رئيس قسم علم الحاسوب الدكتور كريج، وعميد العلوم ومنسق البرامج المشتركة الدكتور سايمون تريفر.

يذكر أن جامعة ولاية كولورادو مؤسسة تعليمية مموّلة حكومياً، تأسست عام 1870 في فورت كولنز، وتمنح الدرجات الجامعية، البكالوريوس والماجستير، والدكتوراه المهنية، من خلال كلية العلوم الزراعية، كلية العلوم الإنسانية التطبيقية، كلية إدارة الأعمال، كلية الهندسة، كلية الآداب، كلية العلوم الطبيعية، كلية الطب البيطري، والعلوم الطبية الحيوية، وكلية الموارد الطبيعية.