عمان _ فرح العلان

بدعوة من مهرجان برلين الدولي للأدب ٢٠٢١ (ILB) ، الذي يقام في العاصمة الألمانية برلين، شارك الروائي الروائي الأردني جلال برجس الحائز على الجائزة العالمية للرواية العربية ٢٠٢١ عن روايته دفاتر الوراق، بفعاليات المهرجان بمعية نخبة من كتاب أوروبا وامريكا، وأمريكا اللاتينية، وشرق آسيا، وبلدان أخرى.

وأقام المهرجان احتفاء بدفاتر الوراق ندوة لبرجس في مسرح الحديقة الصامتة، قدمه فيها للجمهور الكاتب والمترجم الألماني المعروف (شتفيان فايدنر) الذي قال "ان جلال برجس واحد من أهم الروائيين العرب الذين يمكنهم الوصول إلى العالمية خاصة أن رؤيته الروائية إنسانية رغم خصوصيتها الأردنية" وقد أشار فايدنر إلى الاستثمار الذكي للخبرة الشعرية في روايات جلال برجس، وتلك الحنكة في ابتداع عمل روائي استثنائي ينفذ عميقا إلى الذات الإنسانية " هذا وطرح فايدنر عدد من الأسئلة حول تجربة جلال برجس الروائية خاصة دفاتر الوراق منها اهتمامه بالمكان وعنصر اللغة وتقنيات مابعد الحداثة في كتابة الرواية.

بدوره قرأ برجس فصلا من روايته دفاتر الوراق باللغة العربية، القراءة التي كانت تترجم مباشرة إلى اللغة الألمانية، وذلك بحضور حشد كبير من المهتمين الألمان والعرب.

ووجهت في الفقرة الأخيرة من الندوة العديد من الاسئلة من قبل الجمهور التي دار معظمها حول دفاتر الوراق والرواية العربية. ووقع جلال برجس على هامش الندوة عددا من نسخ روايته للألمان الذين يتقنون العربية، ولعدد من العرب المقيمين في برلين.

يذكر أن جلال برجس نال مؤخراَ الجائزة العالمية للرواية العربية (بوكر) 2021 عن روايته "دفاتر الوراق". وهو شاعر وروائي أردني من مواليد 1970. يعمل في قطاع هندسة الطيران. كتب الشعر والقصة وأدب المكان قبل أن يتجه إلى كتابة الرواية. عمل في الصحافة الأردنية لعدد من السنين وترأس عددا من الهيئات الثقافية وهو الآن رئيس مختبر السرديات الأردني، ومُعد ومقدم برنامج إذاعي بعنوان (بيت الرواية). صدر له في الشعر: "كأي غصن على شجرة" (2008) و"قمر بلا منازل" (2011) وفي القصة: "الزلازل" (2012) الحائزة على جائزة روكس بن زائد العزيزي للإبداع، وفي أدب المكان "شبابيك مادبا تحرس القدس" (2017)، و (حكايات المقهى العتيق) رواية مشتركة 2019. نال عن روايته "مقصلة الحالم" (2013) جائزة رفقة دودين للإبداع السردي عام 2014، وعن روايته "أفاعي النار" (في فئة الرواية غير المنشورة) جائزة كتارا للرواية العربية 2015، وأصدرتها هيئة الجائزة في العام 2016. ووصلت روايته (سيدات الحواس الخمس) إلى القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية 2019.