عجلون  - موزة فريحات

بدأت في قاعة الاكاديمية الملكية بمحمية غابات عجلون، اعمال مدرسة النزاهة الصيفية الثانية للعام 2021 والتي يشارك فيها مجموعة من الطلاب والطالبات من كافة المحافظات بتنظيم من رشيد للنزاهة والشفافية (الشفافية الدولية – الأردن).

وأكدت المديرة التنفيذية لـ «رشيد» عبير مدانات، انه تم خلال ورشة العمل مناقشة قضايا وطنية تتعلق بالنزاهة وحقوق الإنسان والديمقراطية وادارة النزاعات وحلها والمساءلة المجتمعية ومكافحة الفساد، مبينة ان مدرسة النزاهة الصيفية الثانية تستمر لمدة سبعة أيام بهدف تعزيز المشاركة الفعالة لمجموعة من القادة الشباب والشابات في تطوير القيم والمبادئ الديمقراطية وتأهيلهم ليصبحوا مشاركين نشطين في عملية المشاركة والمساءلة المجتمعية عبر هذا المشروع الفريد الذي تموله وزارة الخارجية الالمانية برنامج زيفيك/معهد العلاقات الخارجية ?fa.

وتضم مدرسة النزاهة الصيفية الثانية فضلا عن المحاضرات وورش العمل والأنشطة الجماعية أنشطة كشفية مختلفة تهدف إلى تعزيز المسؤولية الفردية والنزاهة الشخصية والارتباط بالأرض وعكس ذلك على السلوك الجماعي من خلال العمل كفرق مما سيساهم بشكل أكبر في تعزيز وعي الأفراد بأهمية التكافل والتواصل والتنسيق والتكاتف بين الطلبة والطالبات من أجل انجاح متطلبات المصلحة العامة وتعزيز هذه الثقافة لتنعكس على تفاعلاتهم في حياتهم اليومية وبالتالي على البلد ككل.

وتشارك هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بشكل فعال في هذه المدارس من خلال المحاضرات التي يتم دعوة ممثلين عن الهيئة لإلقائها، لتوضيح دورها في مكافحة الفساد وأهم إنجازاتها، كما يتم تسليط الضوء على آليات التعامل مع شكاوى المواطنين التي ترد إليها.

ويشار الى ان رشيد للنزاهة والشفافية (الشفافية الدولية - الأردن) هي منظمة مجتمع مدني غير هادفة للربح تأسست نهاية عام 2013، وباشرت اعمالها في عمان بداية شهر نيسان من عام 2014، وتمثل «رشيد» الفرع الوطني المعتمد في الأردن لمنظمة الشفافية الدولية، وتهدف من خلال برامجها ومشاريعها الى تعزيز الدور الفعال للمواطن الأردني في انشطة مكافحة الفساد وزيادة مناعة المؤسسات العامة والخاصة ومؤسسات الحكم المحلي ضد الفساد من اجل الوصول الى أردن متماسك بنظام نزاهة وطني.