عجلون - علي فريحات وبترا

أكد رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية، الدكتور أحمد السراحنة، امس، ضرورة تكاتف الجهود للحفاظ على الغابات والمحميات الطبيعية في المملكة.

وأضاف السراحنة، لـ (بترا)، خلال زيارة اللجنة لمحميه دبين، أن الغابات والمحميات تمثل متنفسا مهما للسياحة الداخلية، داعيا المواطنين إلى الحفاظ على هذه الثروة الوطنية وعدم الاعتداء عليها لترويج السياحة البيئية محليا وعربيا.

وقال إن «هذه الجولة تأتي ضمن سلسلة جولات ميدانية تنظمها اللجنة للاطلاع على المحميات، ومنها عجلون ودبين وبرقش من أجل تطويرها وتسهيل سبل وصول المواطنين إليها لتكون وجهة سياحية لكل مرتاديها محليا وخارجيا».

كما زارت اللجنة، محمية غابات عجلون للاطلاع على الواقع البيئي والسياحي فيها.

ودعا عضو اللجنة، النائب الدكتور محمد الخلايلة، إلى التعاون مع القطاع الخاص لتطوير هذه المحميات وتنميتها، مشددا على ضرورة العمل بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني من أجل إعادة زراعة المناطق التي جرى الاعتداء على أشجارها؛ للمحافظة على جمال المنطقة.

بدوره، أشار رئيس لجنة السياحة في مجلس محافظة جرش، الدكتور يوسف زريقات، إلى الدعم الذي يقدمه مجلس المحافظة للمحمية، مبينا أنها بحاجة إلى إنشاء نزل بيئي يعمل على زيادة دخل المحمية ويوفر فرص عمل لسكان المنطقة.

من جهة اخرى، دعا عضوا اللجنة النائبان الدكتور فراس القضاة والدكتور فريد حداد، إلى مراعاة خصوصية محافظة عجلون التي تشهد حركة سياحية نشطة واقبالا من قبل الزوار والباحثين عن الاستجمام بين أحضان الطبيعة، مثمنين دور وزارة البيئة وحرصها على التشبيك مع اللجنة للحفاظ على الغابات والمحميات سليمة وآمنة صحيا وبيئيا.