عمان-د.أماني الشوبكي

التطور التكنولوجي المتزايد والأنفتاح العالمي جعل العالم أشبه بقرية صغيرة، وأصبح الاتصال بين أفراده سهلاً وسريعاً من خلال استخدام التطبيقات اللغوية.

عمر حرزالله طالب في الجامعة الاردنية تخصص حاسوب اقتنع بضرورة انشاء تطبيق لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين استناداً الى أهميتها.

ويشير حرزالله الى ضرورة تعلم اللغات الأخرى بما يسهم بزيادة التواصل والإتصال بالأشخاص الأخرين كما يساعد ذلك في تحويل الشباب إلى أشخاص ناجحين في كافة نواحي الحياة كما أن ضعفها يؤدي الى خسارة الكثير من الفرص.

ويعد مشروع «ناطق» الذي أطلقه حرزالله بمساعدة سارة الخطيب الطالبة في كلية الاداب تخصص اللغة العربية، تطبيقاً الكترونياً لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.

ويقول حرز الله عن الفكرة: كنا نقوم بمساعدة الطلبة الأجانب في الجامعة الاردنية ووجدنا ان لديهم صعوبات في تعلم اللغة العربية ولمسنا حبهم وشغفهم بتعلمها، ما دفعنا للتفكير بإنشاء تطبيق وعرضه على الجهات المختصة وكانت الفئة المستهدفة الأولية الأجانب المتواجدين في المملكة ومن ثم التوسع في شرق اسيا واوروبا.

ووجه حرزالله الشكر للجهات الداعمة التي ساهمت بنشر التطبيق ورواجه بشكل كبير وهي منظمة peace first وبرنامج شبك وابتكر التدريب من مؤسسة وصل وبنك الاتحاد

وتم تكريم عمر من قبل بنك الاتحاد ومؤسسة وصل في برنامج شبك وابتكر وتم الحصول على منحة مالية أولية للمشروع من منظمة «peace first».