عمان – محمد العياصرة

تبحث أندية دوري المحترفين التي سيطرت بشكل مطلق على منافسات كأس الأردن، بوصولها الى الدور ربع النهائي، الى التقدم خطوة جديدة نحو ثاني أهم الألقاب على المستوى المحلي.

ومع عودة منافسات ربع النهائي الى واجهة الأحداث المحلية، يظهر الوحدات متصدر دوري المحترفين عند السادسة مساء اليوم على ستاد عمان الدولي، وهو يستقبل الجزيرة سابع الترتيب والطامح للتمسك بآماله والمضي قدماً في بطولة الكأس.

تأخذ المباراة ظروفاً متباينة بين الجانبين، حيث يصل الوحدات الى اللقاء وهو في صدارة الدوري وقريباً من الاحتفاظ بلقبه، فيما كان قد عبر الى ربع نهائي الكأس بفوز عريض على الجليل 4-0 بدور الـ16، الامر الذي يضعه مرشحاً قوياً لبلوغ قبل النهائي.

على الطرف الآخر، لا يعيش الجزيرة افضل فتراته، ورغم وصوله لهذا الدور بفوزه على الأهلي بفارق الركلات الترجيحية، فان مشواره بالدوري لا يسير بالشكل المطلوب، بخسارته في الجولة الماضية امام الفيصلي 0-4، ليستقر سابعاً ومحققاً فوزاً وحيداً في أخر ست جولات، ما يتطلب منه تصحيح المسار اليوم رغم صعوبة المهمة.

ويشهد ستاد الأمير محمد في الزرقاء عند الثامنة والنصف مساءً مواجهة سحاب وضيفه الفيصلي، في لقاء يصعب التكهن بنتيجته قياساً بظروف الفريقين.

يحاول الفيصلي استعادة مستواه المعهود، لكنه يدرك تماماً قوة منافسه والذي تعثر امامه مؤخراً في بطولة الدوري، وأظهر مستوى ثابت على امتداد الاسابيع الماضية.

ومع استقرار الفيصلي رابعاً على سلم الدوري بفارق تسع نقاط عن المتصدر، تبدو بطولة الكأس مواتية للخروج من الموسم بصورة جيدة والمحفاظ على اللقب، فيما يأمل سحاب الذي خسر الجولة الماضية للمرة الاولى منذ سبع جولات، في تأكيد صحوته والمضي قدماً الى مربع الذهب، أو ابعد من ذلك.

وتتواصل المنافسات غداً بلقاء الحسين وشباب العقبة عند الثامنة والنصف على ستاد الحسين، فيما يلتقي السلط مع معان عند السادسة مساء الاثنين القادم، في ظل ارتباط السلط بمواجهة الكويت ضمن كأس الاتحاد الآسيوي مساء اليوم.

وبعد ان حقق شباب العقبة فوزاً مهماً في الجولة الماضية من الدوري، ابعده نسبياً عن موقع الخطر، سيدخل مواجهة الحسين خامس الترتيب للابقاء على حظوظه في المنافسة هذا الموسم، رغم قوة المنافس.

المواجهة الاخيرة بين الفريقين قبل نحو اسبوعين بالدوري، انتهت بالتعادل السلبي، ما يمنح العقبة مزيداً من الآمل لتخطي عقبة الحسين الطامح بدوره للبقاء في دائرة المنافسة على الكأس، مع تقلص حظوظه بشكل واضح في المزاحمة على مستوى قمة دوري المحترفين.

في المقابل، يبقى لقاء السلط ومعان قريباً من الأول، اذا ما اخذنا بعين الاعتبار مشوار الفريقين بالدوري ونتيجة مواجهتهما الاخيرة التي انتهت «سلطية» بفوز كبير 5-0.

بقي الاشارة الى تعليمات البطولة، وفي حال انتهاء الوقت الأصلي لمباريات هذا الدور بالتعادل، يتم اللجوء إلى الركلات الترجيحية مباشرة.