عمان - الرأي

أكد رئيس الوفد البرلماني الاردني الذي يزور القاهرة حاليا الدكتور عمر الزيود اهمية تهيئة السبل الكفيلة للنهوض بواقع الإعلام العربي.

وزاد ان الظروف والتحديات التي تمر بها المنطقة سيما الاقتصادية منها اثرت سلبا على القطاعات السياحية و المؤسسات الصحفية و الإعلامية، ما يضعنا امام واقع يتطلب التروي و دراسة الحالة بعيدا عن التسرع الذي من شأنه تعقيد المشهد السياحي و الإعلامي.

و لفت الزيود لدى لقاء الوفد برئيس مدينة الانتاج الإعلامي اسامة هيكل، اليوم الاثنين، انه بات من الضرورة توحيد الجهود العربية تجاه التحديات الداخلية والخارجية عبر تبادل الخبرات في القطاعين السياحي و الإعلامي، والاستفادة من التجارب والمهارات بتلك القطاعات والتي من شأنها صقل الخبرات بما يخدم المصالح الوطنية والعربية المشتركة.

كما أكد أن للإعلام العربى دورا مهما فى الدفاع عن قضايا الأمة العربية، والذى يأتى على رأسها القضية الفلسطينية، حيث يؤمن الاردن إيمانا كاملا بأهمية دعم هذه القضية على كافة الأصعدة الإقليمية والدولية، وفى مختلف المجالات، ومن بينها المجال الإعلامى.

وأضاف أن واقعنا العربى، بما يشهده من تطورات بالغة الأهمية على جميع المستويات، يفرض علينا، وضع أفكار مبتكرة لتطوير آليات الإعلام العربى.

كما التقى الوفد، رئيس اتحاد المنتجين العرب الدكتور إبراهيم أبو ذكري، حيث جرى التأكيد على تعزيز الروابط الإعلامية التي تجمع البلدين في عديد من المجالات سيما الإعلامية منها.

كما تم بحث أوجه التعاون المشترك في مجال الانتاج الفني و الدرامي، داعين الى اعادة الزخم في اطار ترسيخ العلاقة بين البلدين بهذا المجال.

و فيما يتعلق بالشأن الفلسطيني ، دعا أعضاء الوفد الى ضرورة البدء فى تنفيذ سياسة إعلامية عربية متواصلة، وحشد الرأى العام العالمى، لمناهضة الإجراءات والسياسات الإسرائيلية التعسفية ضد الفلسطينيين، وإقرار خطة إعلامية عربية مشتركة للتحرك تجاه خطاب اعلامي عربي موحد بهذا الشأن.

وأكدوا اهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، والتي حافظت على هوية المدينة المقدسة و عززت من نضال الأهل المقدسيين بهذا الشأن .

وأضافوا أن بوصلة الإعلام العربى لا بد أن تشير باستمرار نحو تعزيز الدولة الوطنية.

وبينوا أن جائحة كورونا التى عصفت بالعالم كانت لها انعكاسات كبيرة على كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والصحية والإنسانية، وأثبتت مُجددا أهمية دور الإعلام فى حياة المواطن العربى خاصة فى وقت الأزمات.

وتناولت اللقاءات التي جمعت الوفد بعدد من الإعلاميين المصريين سبل تعزيز التعاون المشترك، وأهميّة الاستفادة من التجارب والخبرات بين البلدين الشقيقين، لافتين الى أن التحديات التي واجهت وسائل الاعلام العربية خلال جائحة كورونا متماثلة ما يتطلب توحيد الرؤى و الجهود العملية حيالها.

كما تم خلال اللقاء بحث التحدّيات التي تواجه وسائل الإعلام، في ضوء التطوّر التقني الهائل وحالة الانفتاح الكبيرة، ما يستدعي تطوير الأدوات الإعلاميّة لمواكبتها.

وقام رئيس و اعضاء الوفد البرلماني بزيارة مدينة الانتاج الإعلامي في مدينة السادس من أكتوبر في القاهرة اطلعوا خلالها على مرافق المدينة الإعلامية و الإمكانات التي توفرها خدمة للانتاج الاعلامي المصري و العربي.