الرأي - رصد

أكدت الحكومة الاثنين، استمرار تعليم الطلبة في المدارس بشكل وجاهي، رغم "قلقها" من الوضع الوبائي في الأردن، وفق وزير الدولة لشؤون الإعلام صخر دودين.

وقال دودين لقناة "المملكة"، "لن يكون هناك عودة للخلف بالنسبة لفتح القطاعات ... ولا بالنسبة للتعليم الوجاهي". وأشار إلى "مراقبة الحكومة الوضع الوبائي في المدارس بشكل دقيق جدا في الأسابيع الثلاثة الماضية وسارت الأمور بشكل جيد".

و"أكثر من 90% من الجهاز التعليمي والإداري في المدارس كلهم من متلقي المطاعيم"، وفق دودين الذي تحدث عن "تلقي عدد كبير من الطلبة الذين تبلغ أعمارهم بين 12-17 عاما اللقاحات".

وشهد التعليم في الأردن انقطاعات خلال العام الماضي والحالي؛ بسبب تداعيات فيروس كورونا وسط اعتماد على التعليم عن بعد، لكن الحكومة أعادت فتح المدارس منتصف آب/أغسطس الماضي لبرنامج تعويض الفاقد التعليمي "غير الملزم" لجميع الطلبة قبل أن يعود الطلبة كليا إلى مدارسهم مطلع أيلول/سبتمبر الماضي.

وأكد دودين أن هناك "تراخيا كبيرا" في الالتزام بإجراءات السلامة العامة للحد من انتشار فيروس كورونا، مشيرا إلى أن ذلك مرده إلى "الشعور بالاطمئنان" وبقاء نسب فحوص الكشف عن الفيروس أقل من 5%.

وقال دودين، إن الوضع الوبائي في الأردن خلال 3 أسابيع ماضية منذ فتح الحكومة كافة القطاعات ضمن شروط، وإن "الأمور تحت السيطرة ومستقرة بشكل عام، والناس فتحت كل القطاعات، ونلمس ذلك من خلال ضريبة المبيعات التي تأخذها وزارة الميالية، وهي أفضل من عام 2019".

لكنه أوضح أن الحكومة ما زالت "قلقة من الحالة الوبائية" في الأردن، على الرغم من بقاء نسب الفحوص الإيجابية للكشف عن الوباء أقل من 5% في آخر 16 أسبوعا.

دودين دعا المواطنين إلى تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا، موضحا: "لا تزال هناك جائحة عارمة لغير متلقي اللقاح، أما متلقو المطاعيم، فإنهم يعيشون في برد وسلام".

وعبر عن "عدم رضاه" على نسبة متلقي اللقاح في الأردن، وعبر عن أمله في أن "ترتفع خاصة في الأسابيع المقبلة".

وأعطى الأردن منذ بدء حملة التطعيم مطلع العام الحالي، 6.805103 ملايين جرعة موزعة على 3.630190 ملايين جرعة أولى، و3.174913 مليون جرعة ثانية. وعبر دودين في هذا الصدد عن سعادته بوصول عدد متلقي جرعتي اللقاح إلى نحو 3.2 مليون شخص، وهو "رقم ممتاز جدا جدا".

وشدد دودين على "امتلاك الأردن بنية تحتية وقدرة تؤهله إلى إعطاء عدد كبير من المطاعيم" مجددا تأكيده على توافر اللقاحات والمراكز التي تعطيها والموزعة في جميع المحافظات.

"لو وصلنا إلى 4.5 مليون متلق لجرعتي اللقاح في الأردن سنكون قد وصلنا إلى المناعة المجتمعية الحقيقة ... وبذلك نعيش في جو أفضل"، وفق دودين.

وأشار دودين إلى أن الحديث عن إلغاء العمل بقانون الدفاع الذي فُعل من بدء جائحة كورونا في الأردن "من السابق لأوانه لأن الجائحة ما زالت موجودة في الأردن والعالم".

وقال إن القانون جاء لـ "يضمن السلامة الصحية للمواطنين وأمنهم الاجتماعي".

المملكة