عمان - محمود اللوانسة

خسر أمس المنتخب الوطني للسيدات لكرة اليد أمام نظيره الإيراني بفارق ستة اهداف وبنتيجة (22-28)، في لقاء أقيم أمس بقاعة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، ضمن البطولة الآسيوية الثامنة عشرة التي تستمر حتى 25 ايلول الحالي.

وبعد 3 انتصارات وخسارة واحدة، بات المنتخب الوطني مطالباً بالفوز على نظيره الياباني في المباراة الأخيرة لينافس على احد البطاقات المؤهلة مباشراً للحدث العالمي، والابتعاد عن حسابات الملحق الذي يتنافس به ثالث ورابع كل مجموعة على البطاقة الخامسة والأخيرة الموهلة إلى بطولة كأس العالم التي ستقام في إسبانيا نهاية كانون الأول المقبل.

وبدوره كان المنتخب الياباني أول من ضمن بطاقات التأهل للمونديال، بعد تحقيقه فوزاً رابعاً على حساب الكويت (52-5).

وضمن المجموعة الثانية، نجح المنتخب السوري بالفوز على نظيره الفلسطيني بنتيجة (47-13)، وفي حسابات المجموعة الأولى، نجحت أوزبكستان بتخطي سنغافورة بنتيجة (33-16)، فيما تواجه بوقت متأخر الليلة الماصية كوريا الجنوبية وهونج كونج.

وتخلد جميع المنتخبات إلى الراحة اليوم على أن تعود اللقاءات غداً في أخر مواجهات دور المجموعات.

قوة وإصرار

دخلت لاعبات المنتخب اللقاء بقوة، وظهر التنظيم بين اللاعبات اللواتي نجحن بتبادل الأهداف مع إيران، قبل أن يخسر المنتخب جهود أحد لاعباته بعقوبة الايقاف دقيقتين، لتظهر القوة الإيرانية بتوسيع النتيجة بفارق أربعة أهداف 8-4.

استعاد المنتخب الوطني بعد ذلك عافيته وعاد إلى تنظيمه وطبق العديد من الخطط على أرض اللعب ونجح بتقليص الفارق إلى هدفين 12-10، لكن المنتخب الإيراني رفع من مستوى الدفاع ونجح بمنع لاعبات المنتخب من التسجيل رغم القوة والإصرار الواضح للنشميات.

وظهرت حارسة المنتخب الوطني آنا ضراغمة بشكل لافت بعدما نجحت في التصدي لعدد كبير من الكرات.

وفي الوقت المتبقي أجرى المدرب محمد فضل تغييراً في المراكز بين اللاعبات باحثاً عن تشكيل أفضل أمام المنتخب الإيراني الذي انهى الشوط الأول بفارق ثلاثة أهداف (15-12).

دفاع منظم

دخلت سيدات المنتخب بذات التشكيلة التي بدأت اللقاء، وظهرت سندس عبيدات بشكل مميز ونجحت برفقة لبنى سلامة بتحقيق الاهداف وسط اختراقات دينا صندوقة رغم قوة الدفاع الإيراني المنظم وحارسته فاطمة خليلي.

استمر فارق النقطتين بين المنتخبين 21-19 لصالح إيران الذي طلب مدربه وقتاً مستقطعاً لإعادة ترتيب صفوف فريقه لينجح بعد العودة بتوسعة الفارق الى أربعة اهداف 23-19.

ورغم خروج حارسة إيران بداعي الاصابة، لم تفلح تحركات لاعبات المنتخب التي مالت نحو الحلول الفردية لتصطدم بقوة الدفاع الإيراني لينتهي اللقاء بنتيجة (28-22).