عمان - أمل نصير

شارك الفنان التشكيلي وليد التميمي والفنانة التشكيلية والشاعرة غدير حدادين في فعاليات السمبوزيوم الدولي السادس للفن التشكيلي الذي اختتم أمس في محافظة فارنا البلغارية.

ونُظمت ورشات الرسم في المهرجان الذي حمل اسم «هليوبوليس» (مدينة الشمس) بالقرب من شواطئ البحر الاسود برعاية وتنظيم من بلدية أوبزور. وشارك في السمبوزيوم أعضاء في نقابة التشكيليين البلغار، وللمرة الأولى يشارك فنانون من الأردن فيه.

وقدم الفنانون على مدار أسبوعين أعمالاً عبرت عن أساليبهم ومدارسهم الفنية؛ الانطباعية والتجريدية والحداثية والتعبيرية والواقعية، كما عبروا عن إبداعاتهم في التعامل مع اللون بصورة تلقائية، ضمن إطار تبادل خبراتهم وخلاصات تجاربهم في مجال الفن التشكيلي.

وتناولت اللوحات التي أُنجزت موضوعات عن الصيد والطيور والحياة البرية، نُفذت بألوان وتقنيات متنوعة.

وشارك في السمبوزيوم عدد من طلبة المدارس البلغارية من ذوي الاهتمامات الفنية، وقد شارك الفنانون خبراتهم وتقنياتهم مع هذه المواهب الشابة.

وتضمنت فعاليات السمبوزيوم أيضاً جولات قام بها الفنانون المشاركون في المناطق الأثرية والتراثية، تعرفوا خلالها على المعالم السياحية والتاريخية البلغارية.

وكانت بلدية أوبزور التي استضافت الملتقى، عبرت عن دعمها للمشاركين والضيوف من الفنانين وتمنياتها لهم بالاستمرار في الإبداع تعزيزاً لرسالة الفن والثقافة، على الرغم من الظروف الصعبة الناجمة عن جائحة كورونا.