عمان - الرأي

يلقي جلالة الملك عبدالله الثاني كلمة مسجلة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الأربعاء المقبل.

ويشارك في الاجتماعات عدد من قادة العالم الذين سيلقي غالبيتهم كلمات مسجلة، بسبب بروتوكولات كورونا التي فرضتها الأمم المتحدة على المشاركين، فيما يلقي عدد محدود من القادة ورؤساء الوفود كلمات مباشرة داخل مقر الأمم المتحدة.

وكان جلالة الملك عاد إلى أرض الوطن ظهر اليوم بعد زيارة عمل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث عقد جلالته في نيويورك، سلسلة لقاءات مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وممثلين عن المنظمات والنخب العربية الأمريكية، والمنظمات اليهودية الدولية والأمريكية.

كما التقى جلالته مجموعة من كبار رجال الأعمال في مختلف القطاعات، خصوصا السياحية والاستثمارية والصناعية.

وجاءت هذه اللقاءات استكمالا لاجتماعات جلالته التي بدأها خلال زيارته الأخيرة للعاصمة واشنطن.