عمان ـ الرأي

توّجت المحامية الأردنية رندة محمد حسن عطوة سفيرا للسلام والنوايا الحسنة لدى الامم المتحدة لدورها البارز في دعم ثقافة السلام ونبذ العنف في العالم العربي ومساهماتها في دعم الاعمال الانسانية والتنموية، والايعاز لكافة الجهات الرسمية ذات العلاقة تسهيل مهامها لخدمة العمل الانساني الدولي.

وتم التتويج خلال مؤتمر دولي لقادة المجتمع في دبي نظمه المركز العربي الاوروبي لحقوق الانسان والقانون الدولي وهو منظمة دولية مقره في النرويج ومسجل في قاعدة بيانات الامم المتحدة والمسجل أيضا لدى وكالة الاتحاد الاوروبي للحقوق الاساسية.

وناقش المؤتمرون، دور القادة المجتمعيين في نشر وترسيخ ثقافة السلام في مجال التنمية والعلاقات الدولية والثقافية والفنون وكيفية تعزيز الرؤية حول ثقافة السلام إقليمياً وعالمياً بحضور شخصيات وطنية ودولية من مختلف دول العالم والوطن العربي.