عمان - الرأي

نفى مدير المركز الوطني لتطوير المناهج الدكتور محمود المساد الغاء اتفاقية دار نشر "هاربر كولنز" البريطانية وتعتبر سلسلة الصادرة عن دار النشر كمرجع اكاديمي للرياضيات والعلوم معتمدين على الخبرات الاردنية وبسياقات ثقافية اردنية وتم تكييفها ومواءمتها اردنيا.

واضاف خلال ندوة عقدتها جمعية الصريح للفكر والثقافة في مدرسة بنات الصريح الثانوية وحضور مدراء التربية وجمع غفير من الخبراء التربويين والاهالي بانه تم الغاء الطبعات التجريبية السابقة حيث تم البدء بالتاليف لعشرة صفوف بخبرات اردنية والاتفاقية لا تعطي لخبراء كولنز اي تدخل ولكن تم شراء السلسلة كمرجع اجنبي .

وشدد المساد على ان تطوير المناهج يجري من خلال الخبراء الاردنيين حيث يعتمد المحتوى على تعزيز وتنمية قيم الولاء والانتماء وتنمية مهارات التفكير مستنده الى الضوابط الوطنية والقيم القومية والدينية .

واشار الى ان جميع الكتب المطورة في مبحث التربية الاسلامية هي كتب من تاليف خبراء اردنيين نالت اعجاب وتقدير التربويين من المختصين بالميدان ومن جميع المراجع الدينية في الاردن كما اشادوا بالمستوى والمحتوى الذي حقق تحولا نوعيا نحو تعليم التفكير وادماج منظومات القيم وبناء الشخصية الاسلامية .

وفي معرض رده على اسئلة الحضور بين المساد ان فلسفة المناهج الجديدة ترتكز على تلبية مهارات التعليم على اسس التفكير الناقد المبني على البرمجة والتخطيط السليم

ولفت الى اننا نعتمد على رفع نسبة التعليم القائم على المهارات المتضمنة للمفاهيم العابرة للمواد والصفوف والعمل على توظيف التكنولوجيا وتقديم المحتوى باساليب تدريس متقدمة في بيئات تعلم غنية ومثيرة

وبين خبير المناهج في المركز الدكتور ذوقان عبيدات ان المركز يحرص على ان تستند سياسته على التمايز وترجمة المناهج الى محتوى يلبي الحاجات المتمايزة ليلبي متطلبات المستقبل ونراعي في تصميم المناهج بناء الشخصية المتوازنة من حيث تعليم التفكير وتشرب القيم والحداثة والتكنولوجيا والهوية الوطنية.

وكان رئيس الجمعية الدكتور محمود الشياب قد اشاد بدور المركز الوطني للمناهج في قيامه بتطوير المناهج للتوافق مع روح ومتطلبات العصر

وعبر عن تقديره العالي للمستوى المتقدم للمناهج التي تضاهي ارقى المستويات العالمية بخبرات اردنية راقية المستوى.