عمان - اللجنة الاعلامية لاتحاد الاعلام الرياضي

يخوض المنتخب الوطني للسيدات لكرة اليد عند الخامسة من مساء اليوم مباراته الثالثة في البطولة الآسيوية الثامنة عشرة، والمؤهلة الى بطولة العالم التي تستضيفها إسبانيا خلال شهر كانون الأول المقبل.

ويسعى منتخب "النشميات" إلى مواصلة تحقيق انتصاراته قبل التفرغ للمواجهتين الحاسمتين أمام منتخبي إيران واليابان.

ويملك المنتخب الوطني فرصة تحقيق الفوز الكبير نظراً لفارق المستوى الفني الذي يميزه عن المنتخب الكويتي، إضافة إلى الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها والتي وصل إليها حالياً بعد الفوز الثمين الذي سطره على المنتخب السوري الشقيق بنتيجة 28-24، وقبل ذلك على المنتخب الفلسطيني 45-7.

وتقام اليوم إلى جانب مباراة المنتخب ونظيره الكويتي لحساب المجموعة الثانية مواجهة تجمع بين إيران وفلسطين عند الحادية عشرة صباحاً، وسوريا واليابان عند الواحدة ظهراً، فيما يلتقي لحساب المجموعة الأولى سنغافورة وهونج كونج عند الثالثة عصراً، وأوزبكستان وكازاخستان عند السابعة مساءً.

وكانت لقاءات الجولة الأولى شهدت فوز الأردن على فلسطين بنتيجة 45-7، كازاخستان على سنغافورة 33-18، كوريا على أوزبكستان 45-19، اليابان على إيران 23-20، سوريا على الكويت 32-28.

وفي الجولة الثانية فاز الأردن على سوريا 28-24، كازاخستان على هونج كونج 31-29، كوريا على سنغافورة 39-9، إيران على الكويت 38-11، اليابان على فلسطين 56-1.

وبهذه النتائج تصدر المنتخب الوطني مع نظيره الياباني الترتيب العام لفرق المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط، وجاء بعدهما المنتخبان الإيراني والسوري برصيد نقطتين، ثم الكويت وفلسطين برصيد خال من النقاط.

وتصدر المنتخبان الكوري والكازاخستاني الترتيب العام لفرق المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط، وجاء بعدهما منتخبات أوزبكستان وهونج كونج وسنغافورة من دون نقاط.

اشادة بالتنظيم

أشاد الفريق الركن ناصر ابو مرزوق رئيس الاتحاد الكويتي لكرة اليد بحسن استضافة وتنظيم الأردن النسخة الثامنة عشرة من البطولة.

وقال أبو مرزوق في حديثه للجنة الإعلامية للبطولة "نشكر الإتحاد الأردني على تصديه لإستضافة البطولة بعد اعتذار كوريا الجنوبية رغم الظروف الصعبة بسبب جائحة كورونا، وهذا دليل على الاهتمام الواضح منه لرفع مستوى كرة اليد النسوية في القارة الآسيوية".

وأضاف أن التجارب السابقة في البطولات الآسيوية والعرببة أثبتت نجاح الأردن في تنظيم البطولات الكبرى، مشيراً إلى مطالبته للاتحاد الآسيوي في الاجتماع المقبل للجمعية العمومية لتقديم المزيد من الدعم للاتحاد الأردني لكرة اليد للعمل أكثر على تطوير اللعبة.

وختم حديثه، بالحديث عن المنتخب الكويتي الذي يشارك للمرة الأولى في البطولة الآسيوية، مؤكداً أن هذه المشاركة تأتي في إطار الحرص على منح الفريق فرصة للتنافس والاحتكاك مع منتخبات قوية لها مكانتها في كرة اليد النسوية على مستوى القارة الآسيوية.

من جانبه أشاد جواد غنام رئيس الوفد الفلسطيني بالعلاقات المتميزة التي تربط الإتحاد الأردني مع نظيره الفلسطيني، مؤكداً أن مشاركة منتخب فلسطين تأتي في إطار التعاون المشترك ومن باب الحرص على إنجاح البطولة.

وأبدى سعادته بمشاركة منتخب فلسطين في البطولة رغم كل المعيقات، وأن البطولة تعتبر فرصة مثالية لرفع مستوى اللاعبات وتطوير قدراتهم الفنية والبدنية في ظل صعوبة المنافسة على بطاقة التأهل لكأس العالم.

وقال الدكتور احمد أبو الليل المدير التنفيذي للاتحاد الاسيوي أن الاردن استطاع عبر السنوات الأخيرة استضافة كبرى الأحداث الرياضية بنجاح وتميز وبشهادة جميع أوساط اللعبة.

وأضاف: عندما تصدى الأردن لاستضافة البطولة، كنا واثقين من قدرته على التنظيم الجيد كون تراكم الخبرات السابقة شجعنا على منحه الموافقة الفوريه دون تردد، لا سيما بعد اعتذار كوريا الجنوبية عن اقامة هذا الحدث، وهو ما وضعنا في مأزق حقيقي.

وتابع: المشاركة الكبيرة بالبطولة دليل كبير على نجاحها رغم اعتذار الهند وافغانستان وكوريا الشمالية، واعتقد أن العدد الموجود جيد قياساً بالظروف التي مر بها العالم نتيجة لجائحة كورونا.

وبين أبو الليل أن البطولة تشهد ولأول مرة مشاركة منتخبي فلسطين والكويت وهي بداية مشجعة وجيدة لهما وبالتالي، نأمل أن يستمر تواصل حضورهما في قادم المسابقات.

كما أبدى اعجابه بمستوى التنظيم والإدارة مشيداً بجهود الاتحاد الاردني، بالإشراف على المباريات عبر الالتزام ببنود البرتوكول الصحي.

وأكمل حديثه: التنظيم الأردني للأحداث الرياضية الكبرى لا يستحق درجة الامتياز فحسب بل تجاوزها إلى مستوى الروعة والإبهار وهو ما يؤكد الثقة التي نالها من طرف الاتحاد الآسيوي للعبة عند منحه حق الاستضافة وهي ليست المرة الأولى التي نضع فيها ثقتنا.. لقد كنا على ثقة تامة من قدراته على تنظيم نسخة استثنائية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

وبخصوص رأيه في المستوى الفني للبطولة أبدى ابو الليل إعجابه بما وصل اليه المنتخب الإيراني مؤكداً أنه مستقبل كرة اليد الآسيوية للسيدات.