مؤتة - ليالي أيوب

نفت جامعة مؤتة الأخبار التي تداولها ناشطو مواقع التواصل الاجتماعي والتي مفادها تسمية احد مدرجاتها وفقا لاعتبارات شخصية ؛ الأمر الذي وصفته الجامعة بالمرفوض ومؤكدة أن مواقعها ومرافقها تتم تسميتها بالطرق الرسمية ومن خلال المرجع المختص في الجامعة وهو مجلس العمداء .

واكد مدير دائرة العلاقات الثقافية والإعلامية في جامعة مؤتة الدكتور وليد الرواضية بأن الجامعة قد أطلقت اسم عالم الأدوية العربي ابن البيطار على مدرج كلية الصيدلة المستحدث مؤخرا نافيا بذلك ما يتم تداوله من اخبار غير صحيحة ومغرضة ؛ يسعى ناشروها الوصول لأهداف غير شرعية وتقليل حجم الإنجازات والخطوات المتسارعة في التميز والإبداع في الجامعة ، ومبينا أن جامعة مؤتة ذات التاريخ العريق والتي أنشئت قبل أربعين عاما بصبغة عسكرية ومدنية واصلت هذا العام وبجهود ابناء الوطن المخلصين وبدعم جلالة الملك عبدالله الثاني مسيرتها العلمية والأكاديمية وعززت منظومتها العلمية بتخصصات جديدة نوعية وحدثت خططها الدراسية لتواكب متطلبات العصر وتلبي احتياجات سوق العمل مضيفا تحقيقها نقلة نوعية في مجال التصنيفات العالمية لتتقدم وتأخذ موقعها الحقيقي بين الجامعات المحلية والإقليمية والعالمية منطلقة من رؤيتها ورسالتها في ان تكون جامعة رائدة ومنافسة محليا وعالميا .

ونوه الرواضية إلى أن الجامعة ترد على المشككين والعابثين بمحاولات اعاقة التطور والنيل من سمعة الصرح العلمي الاول في محافظات الجنوب باختلاق وفبركة الأقاويل عبر مواقع التواصل الإجتماعي حول بعض القضايا المتعلقة بأشخاص أو تسمية مباني ومدرجات في الجامعة لاعتبارات شخصية، بأن تسمية هذه المرافق من غير الممكن ان تتم وفق آراء ولاعتبارات شخصية لأي شخص مهما كان موقعة وان صدر تصريح او رد من هذا الشخص فأنه يعبر عن رأيه وليس عن موقف الجامعة؛ ومشددا بأن تسمية مواقع الجامعة المختلفة تتم بالطرق الرسمية ومن خلال المرجع المختص في الجامعة وهو مجلس العمداء.

وأضاف بأن مدرج كلية الصيدلة المستحدث مؤخرا والذي اثير حياله جدلا علىمواقع التواصل بمزاعم تسميته قبل استلامه بشكل رسمي من قبل المقاول المنفذ لمبناه تم تسميته من قبل الجامعة باسم عالم الأدوية العربي ابن البيطار .

وأضاف الرواضية بأن مبنى كلية صيدلة في جامعة مؤتة يعد الاكبر على مستوى جميع الجامعات الاردنية ومجهز بمختبرات ومدرجات وقاعات نوعية ومصمم بطريقة تلبي طموح الجامعة وطلبتها ؛ داعيا جميع ابناء الوطن التحقق من المعلومات وتدقيقها قبل تداولها والإساءة لمنجزات الوطن مبديا استعداد الجامعة لتقبل اي رأي از نقد بناء من شأنه المصلحة العامة او تصويب وضع قائم وتحسينه .

ودعا كوادر الجامعة لاستمرار التفاعل الايجابي مع الجامعة خاصة وانها تنتهج سياسة الابواب المفتوحة باستمرار ومستعرضا ما حققته الجامعة مؤخرا حيث شهدت تقدما متميزا في كافة المجالات ومنها وصولها للتصنيفات العالمية واستقطابها عدد كبير من الطلبة الوافدين حيث بلغ عددهم ٢٠٠ طالب هذا الشهر.