عمان - الرأي

أصدر نادي الوحدات بيانا اليوم الجمعة على موقعه الالكتروني استغرب فيه ترويج أخبار ملفقة بحق جماهيره التي لم تكن حاضرة بالأصل خلال اللقاء الذي جمعه مع فريق السلط على ملعب الأمير حسين لحساب الجولة ١٧ من دوري المحترفين.

وقال الناطق الرسمي للنادي محمد غنام:” تفاجأ رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية وجماهير للنادي بأخبار لا أساس لها من الصحة تنشر عبر عدد من وسائل الإعلام بحق جماهيرنا الذي يشهد له القاصي والداني، وهذا أمر مرفوض وغير مقبول على الإطلاق، ووجب على ناشر الخبر أن يتحرى المصداقية، إذا ما علمنا أن لا حضور لجماهير الوحدات في هذه المباراة خاصة أن المباراة بيتية لفريق السلط، باستثناء تواجد أعضاء مجلس الإدارة وكادر المركز الإعلامي للنادي وعددهم لا يتجاوز ١٥ شخصا، فهل يعقل أن يقوم هذا العدد القليل بالاشتباك مع أكثر من ألف شخص حضروا هذه المباراة ؟!”.

وبين غنام أن نادي الوحدات يأسف لاستخدام بعض وسائل الإعلام للنادي أو جماهيره بالإساءة إلى هذه المؤسسة الوطنية التي ترفض الإساءة وتحرص على الأخلاق الحميدة في تعاملها مع الجميع.

واكد غنام أن رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية وجماهير النادي تقدم شكرها وتقديرها للأجهزة الأمنية التي عملت بجهود مضاعفة وكانت حريصة كل الحرص أن تخرج المباراة كما بدأت وهو ما حدث، لكن لا علاقة لجماهيرنا في أحداث الشغب التي حدثت بعد إنتهاء المباراة وخارج حدود الملعب.